info@suwar-magazine.org

القبيسيّة ... نوعٌ آخر من النّسويّة

القبيسيّة ... نوعٌ آخر من النّسويّة
Whatsapp
Facebook Share

 

"إن ما أثار دهشتي هو اعتقاد الطّالبات بمقدرات «الخالة الكبيرة» الرّوحيّة؛ فما زلتُ أذكرُ كلام إحداهنّ عندما قالت لي: «الخالة تستطيع قراءة أفكارنا...»، وحذّرتني من تحدّثي في سِرّيّ عنها، لأنّها ستسمع ما أقول، والغريب في الأمر أن باقي الطّالبات أكّدنَ كلامها". (1)

 

هذا الاقتباس هو من مقالٍ للكاتبة لمى راجح في موقع الجمهوريّة، وهي تتحدّث عن تجربتها خلال حلقات القبيسيّة، والخالة الكبيرة بحسب كاتبة المقال هي "الشّيخة" وتعتبر الخالة في أعلى الهرم التّراتبي لحلقات القبيسيات.

 

تزداد السّرديات يوماً بعد يومٍ حول القبيسيات، ودورهنّ الحقيقي في المُجتمع السّوريّ، وخاصّةً مع شروع النّظام بتقديم الدّعم لهنّ، وظهور رأس النّظام "بشار الأسد" في اجتماعاتٍ متعددةٍ معهنّ، وهنّ يجددنَ له البيعة والطّاعة. ويبالغ البعض بإضفاء صفاتٍ سحريةٍ على الشّيخات اللّواتي يستطعنَ جذب البنات إليهنّ، وخاصّةً المتعلمات والمنحدرات من الأُسر الغنيّة، للحدّ الّذي يُذكرنا بجاذبية داعش بالنسبة للمنتسبين إليها، بل إن هنالك بعض الدّراسات حاولت رصد هذه الظّاهرة منذ بدايات القرن التّاسع عشر وربطها بالماسونيّة العالميّة، فمن القبيسيات؟ وكيف نشأت حركتهنّ؟ وما أهم محطات انتشارهنّ في سوريا والعالم؟ وكيف استطاع النّظام أن يجعلهنَ ورقةً رابحةً في يده؟

 

 

أحداث حماه في الثّمانينات.. مَصائِبُ قومٍ عِندَ قومٍ فَوائِدُ

 

انتهت مجازر حماه بالقضاء على المجموعات الإسلاميّة المسلحة لجماعة الإخوان المسلمين، مما دفع النّظام للتفكير في ضبط الجماعات الإسلاميّة، وإعادة تشكيل خريطتها بشكلٍ يضمن عدم انفلاتها من سيطرته، ترافق ذلك مع بروز أسماءٍ وشخصياتٍ دينيّةٍ لهم جماعاتٍ خاصّةٍ بهم منها "البوطي" و "كفتارو" وجماعة القبيسيات وغيرهم، وكانت مهمّة هذه الشّخصيات والجماعات تأسيس حالاتٍ دينيّةٍ جديدةٍ، وتشكيل كياناتٍ تعمل في المجال الدينيّ، وتبتعد ما أمكن عن التّدخل في السّياسة إلا في حالات الدّعم لولي الأمر، لذلك احتضن النّظام السّوريّ - متمثلاً بأجهزته الأمنيّة، والمخابراتيّة، وجهاته الحكوميّة؛ من وزارة الأوقاف، ووزارة التّعليم العالي. – احتضن تلك الجماعات وسيطر على ولاتها وولائهم له، وقد كانت لهذه الجماعات قوةٌ فاعلةٌ على الأرض من حيث جاذبيتهم، وتأثيرهم على شرائح واسعةٍ من المجتمع السّوريّ الّذين خضعوا لسلطةٍ روحيّةٍ متمثّلةٍ بأشخاصٍ يتمّ تقديسهم حتى على حساب النّصّ القرآنيّ في الكثير من الأحيان (2). 

 

ملعبٌ جديدٌ لحركةٍ دينيّةٍ نسويّةٍ

 

تُعتبر القبيسيات جماعةً دينيّةً إسلاميّةً نخبويّةً نسويّةً هيكليةً شبه تنظيميّةٍ غير معلنةٍ، نواتها طبقة أثرياء دمشق، ونشاطها الحقيقي والجاد يستهدف هذه الطّبقة.  (3) لذلك بدأ انتشار هذه الجماعة في دمشق، وتوسع بشكلٍ واضحٍ جداً خلال العقد الأخير من القرن العشرين وحتى الآن، كما أنه امتد إلى مجموعة دولٍ عربيّةٍ وإسلاميّةٍ وأوروبيّةٍ أخرى. وبسبب قدرة هذه الجماعة - على التّوغل ضمن طبقات الأثرياء والمسؤولين وانضمام طالبات الجامعات إليها- فقد جذبت انتباه الأجهزة الأمنيّة والسّياسيّة، ثم ما لبثت أن وُضِعت تحت عين المجهر من قبل المخابرات، وكذلك من قبل بعض حركات الإسلام السّياسيّ الجهاديّ. (4)

 

إنّ مصطلح القبيسيات، وبحسب تقارير عديدةٍ؛ يعود إلى الآنسة الأم منيرة القبيسي المولودة في دمشق عام 1933م، والّتي بدأت حياتها في التّدريس ضمن حيّ المهاجرين الدّمشقيّ، ومنذ أوائل السّتينات بدأت ممارسة النّشاط الدّعويّ والتّعليميّ، مما دفع النّظام لإيقافها عن ممارسة التّدريس في المدارس الحكوميّة، حيث سادت في تلك الفترة هواجس أمنيّةٍ في إبعاد أيّ شيءٍ له نشاطٌ دعويٌّ من داخل المدارس الحكوميّة بعد التّجربة المريرة للنظام مع جماعة الإخوان المسلمين في حماه، وكان لتوقف "منيرة القبيسي" عن النّشاط التّعليميّ والدّعويّ كبير الأثر في توسيع نشاطاتها الدّعويّة، وتأسيس منهجٍ مستقلٍ هيكليّاً وماديّاً وفكريّاً، بعد أن أقبلت على التّعلم على يد كفتارو" مفتي الدّولة السّوريّة الرّاحل، والّذي كان مقرباً من حافظ الأسد، لذلك جاءت كلّ نشاطاتها وفيّةً لمعلمها "كفتارو"، وبالتالي ساهم ذلك في سيادة جوٍّ من الاطمئنان بينها وبين الأجهزة الأمنيّة، ومما ساهم كذلك في توسيع نشاط "منيرة القبيسي" هو بقاؤها على مسافةٍ واحدةٍ وجيدةٍ من جميع الجماعات الإسلاميّة السّوريّة ورفضها خوض أيّ مواجهةٍ مع أحدٍ منهم.(5)

 

وقد جاء في تقريرٍ لجريدة الحياة أن القبيسي كانت على علاقةٍ وطيدةٍ وقويةٍ مع الشّيخ العلّامة الرّاحل "محمد سعيد رمضان البوطي" بل وكما وضّح التّقرير أنّ "البوطي"  كان شديد التّشجيع للجماعة والحماسة لهنّ حتى أنّه قال عنهنَّ: "الأخوات اللّواتي ضربنَ المثل في الحضارة والدّين والوطنيّة والمُثل العليا". وكذلك كانت علاقة القبيسي جيدةً مع جماعة الشّيخ "عبد الكريم الرفاعي"، وجماعة "معهد الفتح الإسلاميّ" التّابعة لجامعة الأزهر ومديره الشّيخ عبد الفتاح البزم، وهو من أكبر المؤيدين للنظام السّوريّ خلال مسيرة الثّورة السّوريّة. (6)

 

الهيكليّة والتّنظيم والتّراتبيّة

 

كما يوجد لأيّ تنظيمٍ سياسيٍّ أو مؤسسةٍ اجتماعيّةٍ تراتبياتٍ ورتبٍ بين أفرادها، كذلك يتبدى التّنظيم النّسويّ ضمن تراتبياته الهرميّة الّتي تنقسم إلى:

 

أ- مجلس الإدارة:

 

هو الطّبقة الأولى والنّواة المركزيّة والمرجعيّة النّهائيّة الّذي يُدير الجماعة وحلقاتها، ويضع الخطط والبرامج ويشرف على التّنفيذ العام وتُرفع إليه التّقارير -تقارير العمل وتقارير تقييم حال الأعضاء- وترجع إليه الآنسات في كلّ شؤونهنّ ولا تستطعنَ الطّالبات الوصول إليه إلا بعد المرور بمرحلةٍ زمنيّةٍ من الالتزام مع الجماعة، وتزكياتٍ خاصّةٍ وثباتٍ على الالتزام وإظهار الولاء المطلق للجماعة.

 

ب- الآنسات:

 

وهنَّ الذّراع التّنفيذيّة للخطط والبرامج وعلى عاتقهنّ تقع مسؤولية استقطاب الفتيات، والوصول إلى الشّرائح المستهدفة، وهنا تكمن سلسلةٌ تراتبيّةٌ من الآنسات يتمايزنَ بألوان حجاباتهنّ من الأزرق السماويّ إلى الكحليّ الغامق.

 

ج- الطّالبات:

 

وهنَّ القاعدة الّتي ترتكز عليها الجماعة في عملها، والشّريحة المستهدفة، ويتمّ تأطيرها في حلقاتٍ تتبع كلّ حلقةٍ لآنسةٍ فيما يشبه الخليّة التّنظيميّة الّتي تلتقي بشكلٍ دوريٍّ، ويُقدّم لها منهاجٌ مدروسٌ ومقررٌ من مجلس الإدارة ويكنينَ ب "الحجّات"، وتنتقل الطّالبات تصاعديًّا من آنسةٍ إلى أخرى أيّ إلى حلقةٍ جديدة بعد تحقيق شروطٍ معيّنةٍ وقطع المناهج المحددة. (7)

 

اقرأ أيضاً:

 

في الإصلاح الإسلاميّ: كلام عامّ في الأزمة والمخرج

 

الرّؤية الدينيّة للتنظيم.. كيف حقق التّنظيم خصوصيته ضمن كافة التّنظيمات الأخرى؟

 

تُعنى الجماعة القبيسية بالتّزكية الرّوحيّة الفرديّة وإصلاح النّفس عن طريق التّركيز على أمورٍ تعبديّةٍ محضةٍ، يتضّح هذا من قواعدها السّلوكيّة الّتي تتبعها، وتحثّ المنتسبات عليها، كتربية الأولاد على حفظ القرآن، وإلزام المنتسبات أيضاً بألفيّات من الأذكار، وأوراد صباحيّةٍ ومسائيّةٍ، وعدد صفحاتٍ معيّنةٍ يوميّةٍ من القرآن الكريم مع المحافظة على السّنن المؤكدة وغير المؤكدة. ومنع الطّالبات عن طريق التّرهيب من سماع الأغاني، وحضور الأعراس غير الدينيّة، والاختلاط مع الشّباب في الجامعة وغيرها، وعدّ ارتكاب ذلك من الموبقات، وكلّما كانت الطالبة مسلّمةً أمرها للآنسة كلّما اعتبرت الطالبة أكثر قرباً من الله؛ فالقرب من الآنسة هو تقربٌ لله، وللآنسات تأثيرٌ شديدٌ على طالباتهنّ يصل حتى في اختيار الأزواج لهنّ.

 

تسعى الجماعة بدأبٍ كبيرٍ إلى توسيع قاعدتها العامّة من الطّالبات، لذلك فإنّ نشاط الآنسات يكون منصبّاً على استقطاب عدد أكبر منهنّ، وعلى تشجيع الطّالبات على جذب ما استطعنَ من صديقاتهنّ من خارج التّنظيم، وإعطاء ميزاتٍ للطالبة الّتي تستطيع إحضار مجموعةٍ جديدةٍ مع متابعتهنّ متابعةً حثيثةً.

 

ويُعتبر الحجاب ركيزةً أساسيّةً تسعى الجماعة لنشره بين أوساط الفتيات من الأعمار كافّةً، وهي تقيم حفلاتٍ خاصّةٍ للفتيات من أجل تحجيبهنّ، وتشجيع الأُخريات على اتّخاذ هذه الخطوة، ناهيك عن الأفكار الّتي تزرع في الفتيات بوعيٍ وبلا وعيٍ، وتقوم على نبذ غير المحجبات، ورسم صورةٍ ذهنيّةٍ مشوهةٍ لهنّ وخاصّةً ما يوضع تحت بند أنّ عقيدة غير المحجبات باطلةٌ حتى لو كنّ تقيّاتٍ.

 

جنّة الإرادة المسلوبة.. جحيم التّبعيّة!

 

إنّ الجماعة القبيسية ذات خلفيّةٍ صوفيّةٍ وهي قائمةٌ بأساسها على فرض سلطةٍ روحيّةٍ مطلقةٍ من الآنسات على الطّالبات، وهي تشبه تبعيّة الرّجال المريديين للشيوخ، هذه السّلطة المطلقة شُرعنت حتى تمتلك الآنسات التّفوق الدّينيّ والسّلطويّ والكهنوتيّ الّذي يمكّنهن من التّدخّل بأخصّ خصوصيات الطّالبات، ولا سيّما المقرّبات اللّواتي أعلنّ الولاء والطّاعة، ويفرض بالتالي على الطّالبات إعلام الآنسة بكلّ ما يتعلّق، بهنّ واستشارتها بالأمورِ خاصِّها وعامِّها تصل حتى الاستشارة بقصِّ الشعر والخطبة، واختيار الفروع الجامعيّة من أجل الدّراسة، وأشياء أخرى تتعلّق بخصوصيات البيت والزّواج للمتزوجات، وهو بدوره ما كان يفتح مجالاً للعديد من الحالات السّيكوباتيّة غير السّوية الّتي كانت تمارس من الأعلى إلى القاعدة، في حال قامت إحدى الطّالبات بالقيام في أمرٍ ما دون استشارة آنستها، وذلك من حيث تصوير أمرٍ كذلك، وكأنه معصيةٌ للخالق، وهذا ما حدا بالعديد من الفتيات لمغادرة الجماعة، وهنّ لمّا يواظبنَ على دوامهنّ أكثر من شهرين.

 

مع ذلك هناك مكانةٌ دينيّةٌ عليا تتحلى بها الآنسات، وكلّما علت رتبة الآنسة علا شأنها الدّينيّ؛ وزادت هيبتها وقدسيتها المزروعة في نفوس الطّالبات، والآنسات على اختلاف رتبهنّ يمثّلنَ صدىً إلهيّاً في رضاهنّ وسخطهنّ، فـ"رضا الآنسة من رضا الله، وغضبها من غضبه"؛ أي: غضب الآنسة من طالبةٍ ليس نابعاً من غضبٍ ذاتيٍّ بقدر ما هو دلالةٌ دامغةٌ على غضب الله، الأمر الذي يؤثّر سلباً على نفسية الطّالبة الّتي ثبت غضب الآنسة منها، فتراها باكيةً مستغفرةً تعيش في حالةٍ من الجحيم، والكآبة مرهقة التّفكير بحثًا

.عمّا يُرضي الآنسة عنها، وسط شفقةٍ ولومٍ من صديقاتها على تقصيرها غير مفهوم الأسباب

 

إنّ تحويل الآنسة نفسها كوسيطةٍ ربانيّةٍ؛ جعلت الفتيات يُقبلنَ بطواعيةٍ على البوح بذنوبهنَّ -مهما بلغت- للآنسات على نهج كرسيّ الاعتراف الكنسيّ، وممّا منح الآنسات قدسيّةً على الطّالبات ألزمتهنَ بطأطأة الرّؤوس في حضرة كبار الآنسات. (8)

 

بحسب تصريحٍ لـ "ياسمين د" وهي من المنتميات السّابقات للجماعة فإنّها تقول لـ  مجلّة "صور": كانت الفتيات يحببنَ آنساتهنّ لحدّ الوله، وتستطيع الآنسة منهنّ أن تكسر قلب أيّ فتاةٍ كما لو أنّه عشيقٌ يكسر قلب معشوقته للحدّ الّذي يصحب ذكر إحدى الآنسات بكاءً وخفقان وهيجان، ويصحب مرورها الخوف والحبّ والتّوتر وانتظار كلمةٍ عابرةٍ، كما تصاب الفتيات بأرقٍ من جفاء الآنسة، ويبدو كلّ شيءٍ كما لو أنّه تحويرٌ لعدم قدرة الطّالبات على أن يعشنَ علاقةً طبيعيةً مع شابٍّ، فكلُّ أنثى تملك بطبيعتها وهجاً عاطفيّاً لا غنى عن تفريغه، وإن تعلّق الطّالبة بآنستها يفرّغ هذه العاطفة، وهو أفضل من أن تتعلّق بشابٍّ سوف يدنّس شرفها في حال اقتربت منه.

 

إن هذه الهيمنة العاطفيّة العجيبة تخلق مُناخاً غير صحيٍّ من التّنافس بين الطّالبات والتّناحر في حبّ آنستهنّ، كما أنّه يسلخ الفتيات وجدانيّاً عن كلِّ ما هو محيطٌ بهنّ من علاقاتٍ أو مؤسساتٍ أخرى ويجعلهنَ يدُرنَ في فلك آنستهنّ المحبوبة فقط ممّا يرسخ أجيالاً كاملةً من الفتيات التّابعات وغير الفاعلات اجتماعيّاً، واللّواتي يأتمرنَ بسلطةٍ دينيّةٍ أصبحت منذ الثّورة السّوريّة تابعةً بدورها للسلطة السّياسيّة الّتي أيّدتها، ودعمتها من أجل الحصول على دعمٍ مقابلٍ.. ولنا في هذا حوارٌ آخر.

  

 

 

المراجع:

 

الكتاب

هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن المحتوى المقروء لصفحة ما سيلهي القارئ
هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن المحتوى المقروء لصفحة ما سيلهي القارئ

تابعنا على الفيسبوك
آخر المقالات
إعلان
حقوق النشر © 2019 جميع الحقوق محفوظة للمجلة، تم التطوير من قبل شركة Boulevard