info@suwar-magazine.org

د. نائل جرجس

د. نائل جرجس
د. نائل جرجس
الخميس, 11 نيسان 2019
مع أنّ حقوق المواطنة ازدادت بعد استقلال هذه الدول عن سلطات الانتداب، فإنّ الديمقراطيات الوليدة لم تدم طويلاً قبل أن تتخلخل لصالح بدء مرحلة الديكتاتوريات العسكرية التي تبعتها هجرات واسعة في أوساط المسيحيين، وبخاصة من الذين احتكّوا بالغرب وأفكاره الليبرالية.
د. نائل جرجس
السبت, 16 شباط 2019
إن تعديلات الأحوال الشخصيّة بالقانون رقم 4 لعام 2019 ستؤدّي من الآن وصاعداً إلى حتمية إسقاط حضانة الوالدة غير المسلمة عن طفلها المسلم حال بلوغه الخامسة من العمر، وذلك بحسب المادة 128- الفقرة هاء التي تشترط في الحاضن
د. نائل جرجس
الجمعة, 28 كانون 1 2018
جاء في بيان لمنظمة الصحّة العالمية، صادر عام 2018، بأنّه "دمّرت سبع سنوات من النزاع نظام الرعاية الصحّية السوري، فأكثر من نصف المستشفيات العامّة بالبلد ومراكز الرعاية الصحّية العامّة قد أُغلقت أو لا تعمل بكامل طاقتها. ويتجاوز عدد المحتاجين إلى المساعدة الصحّية 11.3 مليون شخص، يعيش ثلاثة ملايين شخص منهم بإصابات وإعاقات خطيرة".
د. نائل جرجس
الاثنين, 03 كانون 1 2018
غيب في سوريا، في مقابل التجنيد الإلزامي، حقّ الاستنكاف الضميريّ الذي يتمحور حول رفض القيام بأعمال قتالية أو استخدام القوة بغرض القتل. على الرغم من عدم وضوح القانون الدولي من حيث اعترافه بهذا الحقّ، فإنّ الاستنكاف الضميريّ يندرج ضمن إطار مجموعة من الحقوق الأخرى كعدم جواز فرض العمل الإلزامي، أو الحقّ بحرّية الفكر والوجدان والدين.
د. نائل جرجس
الخميس, 04 تشرين 1 2018
لانعتقد بأنّ النصوص الدستورية ذات العلاقة بالأمن ستكون موضع خلاف بين أطياف الشعب السوري وقوى المجتمع المدني، بخلاف قضايا هوية الدولة كدور العروبة والإسلام، إنما ستسعى القوى العسكرية والأمنية، وغيرها من الشرائح المستفيدة والمعادية لمبادئ الديمقراطية، والدولة المدنية للحفاظ على امتيازاتها السابقة في حكم سوريا.
د. نائل جرجس
الأربعاء, 05 أيلول 2018
جاءَ المرسوم الرئاسي رقم (22) والصادر بتاريخ 26 تموز/يونيو 2012 ليؤسّس "لمحكمة قضايا الإرهاب". وكما هي حال محكمة أمن الدولة الملغاة، تتألّف المحكمة الجديدة ونيابتها من أعضاء بينهم عسكريون، ويتمّ تسميتهم جميعاً بمراسيم رئاسية، في انتهاك واضح لمبدأ استقلالية السلطة القضائية وحصانة القضاة ولمبدأ الفصل بين السلطات
د. نائل جرجس
الخميس, 09 آب 2018
اعتمدَ الأسد دستور عام 2012 في محاولةً منه لامتصاص غضب الشارع، وإعادة السيطرة على مقاليد الحكم كما كان عليه الحال قبل البدء بالانتفاضة الشعبية ضدّ نظامه في آذار/مارس 2011. صحيح أنّ هذا الدستور الجديد قد ألغى المادة الثامنة المتعلّقة بسطوة حزب البعث العربي الاشتراكي، بالإضافة إلى تضمينه العديد من الحقوق والحرّيات الأساسية للمواطنين، غير أنّه يحوي على أبرز عيوب الدستور السابق.
د. نائل جرجس
الاثنين, 23 تموز 2018
إنّ تقييد حرية الأشخاص في اختيار شريك الحياة يؤدّي إلى القضاء على أسمى العلاقات الإنسانية من حبّ وتوافق عاطفي وبناء أسرة متماسكة. بالإضافة إلى المشاكل الطائفية والاحتقان الديني، يترتّب على حظر الزواج المختلط آثاراً اجتماعيةً وقانونيةً سيّئةً كإنجاب أطفال خارج إطار العلاقة الزوجية (يُعدّون غير شرعيين).
د. نائل جرجس
الأحد, 01 تموز 2018
تمَّ خلال العقود الماضية تجاهل الحقوق الثقافية للأقلّيات غير العربية، بل وكانت أيضاً أيديولوجيا العروبة طاغية على دساتير سوريا المتعاقبة، لاسيما من خلال اعتبارها جميع المواطنين كعرب، وهو ما انعكس أيضاَ على سياسة النظام السوري والتشريعات الداخلية المعمول بها
د. نائل جرجس
الثلاثاء, 09 أيّار 2017
لعبت الدساتير السورية الماضية دوراً أساسياً في تكريس الاستبداد والهيمنة السياسية لشريحة سياسية معيّنة دون غيرها، وهذا ما ترك آثاره التشريعية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية على كافة مناحي الحياة في سوريا
د. نائل جرجس
الأحد, 25 كانون 1 2016
فضلاً عن مبدأ سموّ القانون الدولي ولكي يتمّ ضمان تنفيذ الاتّفاقيات الدولية، فإنه لابدّ من أن يتمّ إدراج أحكامها في القوانين الداخلية للدول الأطراف والتي يجب أيضاً أن تتّخذ الإجراءات اللازمة لضمان هذا التنفيذ. فيتوجّب أوّلاً نشر نصّ المعاهدة في الجريدة الرسمية للدول الأطراف.
د. نائل جرجس
الاثنين, 30 تشرين 2 -0001
صحيح أنّه ليس للإعلانات الدولية لحقوق الانسان أية قوة قانونية ملزمة للدول وذلك على عكس الاتفاقيات الدولية، إلى أنه لا يجوز التقليل من أهميتها وخاصة من الناحية المعنوية، ولا سيما ترسيخ الأرضية التي تُبنى عليها لاحقاً الاتفاقيات الدولية. وغالباً ما تتقدم الحقوق المنصوص عليها في هذه الإعلانات مقارنةً مع مضمون الاتفاقيات التي تتشدد الدول في صياغتها كما سنبينه أدناه.

الكتاب

هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن المحتوى المقروء لصفحة ما سيلهي القارئ
هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن المحتوى المقروء لصفحة ما سيلهي القارئ

تابعنا على الفيسبوك
إعلان
حقوق النشر © 2019 جميع الحقوق محفوظة للمجلة، تم التطوير من قبل شركة Boulevard