info@suwar-magazine.org
سينما
الصفحات: 12>>>
سلام حسن
الثلاثاء, 14 أيلول 2021
  عادة ما يتوقّف مشاهد الفيلم السينمائي لبرهة متأملاً متسائلاً، ماذا سيقدّم الفيلم؟ وما هي رسالته التي يريد صانعه إيصالها ؟ و ما هي ثيمته الأساسيّة التي ستترك بصمة الفيلم في الذاكرة؟، كل هذه الأمور والتساؤلات تحوّلت لشيء مغاير في فيلم "أخبار العالم" (News of the World)، الفيلم الذي خرج عن المألوف ووضع أمام المشاهد تساؤلاً هو، ما الذي لم...
رشا الصالح
الثلاثاء, 03 آب 2021
    لم تكن الحروب يوماً إلّا بوتقة من نيران وأحقاد تصهر في مضامينها الأبرياء، وتقتل وتشرّد وتُشيع الآلام في النفوس قبل الأجساد، وكم من مُجبَر اقتيد عنوةً للمشاركة بها حاملاً سلاح الضيم بوجه من سمّتهم السياسة أعداء، واضعاً روحه على كفّه ،محتجباً عن الحقّ والحقيقة ضمن أعاصير الحرب المدمّرة، لكن قلّة قليلة ممن اختار جعل السلام محطته...
عباس علي موسى
الاثنين, 07 حزيران 2021
    "الطريق" من السجن إلى الانعتاق   كتب يلماز غوناي سيناريو فيلم الطريق (إنتاج 1982، 114 دقيقة)، وهو في السجن وأخرجه أيضاً من هناك، ومن كواليس "الطريق" أنّه كان يستقبل فريق التصوير بأكمله في زيارات السجن، والتي كان القانون في تلك الحقبة متسامحاً مع الزيارات، حيث قام بتنفيذ الإخراج ميدانياً صديقه شريف غورين.  فيلم "الطريق"، يحكي قصة خمسة...
رشا الصالح
الأحد, 09 أيّار 2021
    لم تكن كلّ الفخاخ التشريعيّة الضابطة لقيم المجتمع سوى مجموعة من المتاهات والدوائر المغلقة على نفسها والتي تطبِق قبضتها على روح أبنائها وخاصة المرأة منها، لتبقى في صراع مع هذا الظلم الكيدي المُمَارس نحوها محاولة تارة التمرد، وتارة الهروب، وتارة البحث عمن ينصر قضيتها وحقوقها، ويقف معها للانتصار على لعبة الموت المحكمة.   فيلم...
رشا الصالح
الأحد, 14 آذار 2021
  هو السابح ضدّ تيّار الواقع، المُتعمَّد بماء العاصي طهراً وتوقاً لحلم متجسّد في حناياه وعلى الأرض بلغة البصر والحجر، صفصافه ضفاف لعمر متّكئ على حلمه الذي لم يتوانى أمام الصعاب ولم يرتعد لقسوة ومرارة العيش بل إبداعاً به وبالعالم نهض، ليصنع حياة لجيل ولمدينة العُمر (حماه)، لشهقة نواعيرها وله، لنبض ترانيم تدفّق نهرها ولفيء سهلها...
رشا الصالح
الاثنين, 09 تشرين 2 2020
  لم يكن الحبّ يوماً إلا تلك القوّة الإعجازيّة الّتي تنهار على النّفوس برونقها، وتلفّ العقول بإرادتها، وتحتضن العزيمة بإصرارها على تحطيم أيّ عائقٍ، يحول دون طهرها، وتجسيده أمناً يخلق في القلب الفرح وفي الحياة السّكينة، مجتازاً كلّ أنواع التّصنيفات والشّرائع والقوانين والضّوابط الّتي يسيجها البشر وحكوماتهم ومجتمعاتهم، ضمن حيّز...
رشا الصالح
الخميس, 30 تموز 2020
    لم تكن يوماً التّصدّعات الحاصلة في كيان عُمران إحدى المدن إلّا كناية واضحة عن حجم الكارثة المخيفة التي تحصل في بنيان أنظمتها الاقتصادية والاجتماعية والسياسيّة وتعكس بوضوح الواقع الذي أصبح أكثر خطورة من انهدام ذاك البناء على حياة الأفراد وأرواحهم، ولم تستطع السينما إنكار ملابسات ذاك الانهيار الاجتماعي، ونقل الرؤية الواقعيّة...
رشا الصالح
الأربعاء, 22 نيسان 2020
    إنّه الألم وحده؛ كان ذاك المؤشر والكاشف لكلّ المخاضات العسيرة الّتي تخوضها البشريّة بتجاربها وأيامها، ولعلّ أبرز تلك المخاضات؛ هي الحروب الّتي تخلّف الكثير من المآسي والعذابات في حياة البشر الّذين عاشوا تحت وطأتها، وخاصّةً النّساء والأطفال. تاركةً الكثير من آثارها الموسومة بوشم الفاجعة على حياة شُخوصها.   استطاعت كاميرا المخرج...
رشا الصالح
الأربعاء, 26 حزيران 2019
      لعلّ أهمّ أفلام التي نقلت مجريات الحروب الأهليّة وفظائعها هو فيلم ( الكذبة الجيّدة) للمخرج فيليب فالارديو، الذي تميّزت أفلامه بتناول قضايا اللجوء وهمومها، وآخرها فيلم (السيّد لازار)  الحائز على عدّة جوائز والمرشّح لأوسكار، والذي يتناول حكاية لجوء معلّم جزائري إلى كندا، ومعاناة اللاجئين.   يمرّر مخرج فيلم "الكذبة الجيّدة" حكاية...
رشا الصالح
الثلاثاء, 19 آذار 2019
استمدّ فيلم الليفياثان اسمه كناية الى قصة الحوت الضخم الذي يبتلع كل ما يجده أمامه وحوله، والذي جاء ذكره في قصة النبي أيّوب في الإنجيل ،حيث جسّد فيلم الليفيانثان صورة الطاغية والأنظمة الحاكمة المرتكزة على سلطة الفساد و الدين جبروتهما عبر رؤيا “ فلسفية تصوّر الموت والمعاناة التي تتعرّض لها الشعوب والأوطان.
فريق صور
الاثنين, 20 آب 2018
أين الله؟ يقول نبيل "هذا السؤال يعنيني شخصياً، ومن حقّي أن أستمتع، أو أتألم في البحث عن إجابة عنه، دون نسيان أن الأيزيدية ربّما هي أقدم الديانات التي ماتزال قائمة في هذا الكوكب.. لا أظن أن الأيزيديين سيُجيبون عن هذا السؤال، ولكنها مغامرة في الفكر، مغامرة جديرة بأن تأخذ وقتها، وأظن أن وقتها قد حان بالنسبة إلي
رشا الصالح
الأحد, 29 تموز 2018
الحرب ذاك الرُّهاب المستعر، والحلّ الناري الذي يُشَنّ منذ بدء الخليقة، إمّا دفاعاً عن قضية حقّ، أو طمعاً بمغنم سياسي واقتصادي يستحوذ على الدول وشعوبها ومواردها، حاملة أوزارها لتحطّ شظاياها من ألم وفقدان وخسائر على القائمين بها، وعلى المستقبلين أوجاعها، ولعلّ أبشع تلك الحروب هي التي اتّخذ القائمون عليها فلسفة قيامتها خدمة لهَوَس الاقتتال والسيطرة والتدخُّل بمصائر العالم.
رشا الصالح
الاثنين, 28 أيّار 2018
يروي جورجيو ديريتي عبر فيلمه "الرجل الذي سيأتي" سيرة مدينة تشهد حرباً خاصّة من نوعها، تعرّض لها ريف إحدى المدن الإيطالية، حيث وقعت تحت الاحتلال النازي من جهة، وظلم النظام الحاكم الفاشي هناك من جهة أخرى
رشا الصالح
الخميس, 22 آذار 2018
يبدع فاتح آكين في صيرورة فكرته التي أضاء إليها في فيلمه حافة الجنة، حيث يتكلم عن العلاقة بين بلدين مختلفين ألمانيا وتركيا سياسياً واجتماعياً واقتصادياً طارحاً موضوع المهاجرين الترك المغتربين المنفيين في ألمانيا، وخاصة الجيل الثاني من المهاجرين القاطنين هناك، حيث يصور المعاملة الاضطهادية التي يتعرضون إليها من قبل الإدارة السياسية، وكيف يتصرف بعض أفراد الشعب الألماني حيالهم بكراهية وعنصرية وسادية.
رشا الصالح
الأربعاء, 24 كانون 2 2018
تحمل منة تَوْءَماً من البنات بحالة فيها كثير من المشاعر المتناقضة والموجعة والجدلية لصور الديكتاتورية البشعة، وبصراخ مكتوم تحوّل لكابوس يرافقه احتماليّات تتجسّد بصور للمعاناة لاحقة بأن يكون التوءَم بالفعل من صلب الشاعر "ساحل"، مترافقة برتم من الاضطراب الروحي والنفسي، والذي تجلّى عبر الموسيقى والمقاطع الشعرية التي كانت مرافقة للفيلم في مراحله اللاحقة.
رشا الصالح
الثلاثاء, 21 تشرين 2 2017
فيلم عطش يصور حياة الإنسان الفلسطيني ومرارة الجفاف والحروب التي يقاسيها في حياته، فهناك عطش للعيش بحدّ ذاته وعطش روحي لمحبّته الأرض منتمياً إليها، متشبّثاً بجذوره التي تربطه بها، عطش ميتافيزيقي آخر يجسّد حالة عزلة الفرد حتى عن نفسه التوّاقة للحياة، وكذلك عزلته عن مجتمعه مصارعاً كل ما فيه للحصول على قطرة أمل يحيا بها، مناشداً الاستمرار رغم آلام الجفاف والقهر بكل أبعاده
رشا الصالح
الاثنين, 02 تشرين 1 2017
( في البدء كان الظلام، ثم كان هناك الضوء، وانفصل الضوء عن الظلام، وانفصلت الأرض عن البحر، وخُلقت الأنهار، والبحيرات، والجبال، ثم الزهور والأشجار، والحيوانات والطيور .. إنها أمي)... هذا المشهد يدور في الظلام، ثم يتسلل الضوء مع انفتاح الباب، وشعورنا بحضور الأم التي لا نراها.. الصغيران يتظاهران بالنوم.. ينغلق الباب وتبتعد الأم..
رولا أسد
الأربعاء, 13 أيلول 2017
حاولت نقل ما شاهدت وهو أنهم أناس مختلفون وعفويون واهتماماتهم كانت سابقاً مختلفة، بعضهم كان يعمل وآخرون كانوا يدرسون، فجأة وضعوا في هذا الظرف الصعب، القصة التي أرويها ليست جميلة، بمعنى أنها ليست تضادية الخير والشر، في النهاية هم كمجموعة مقاتلة أو عسكرية ليسوا بنفس القوة مقارنة بالنظام السوري
رشا الصالح
الثلاثاء, 16 أيّار 2017
تروي قصة الفيلم حكاية (نوال مروان) وابنيها التوْءَمين الشابّين (جان وسيمون) ، اللذين يحصلان بعد موت والدتيهما على وصيتها لهما، والتي شكّلت حدثاً مزلزلاً غيّر لهما مجرى حياتهما، واكتشفا حقائق لم تكن بالحسبان، حيث يحصلان على تلك الوصية في كندا، والتي تطلب فيها الأم من ابنيها البحث عن أخيهما والأب وإيصال رسائل لهما، ليكتشف التوْءَمان فجأة ، أن لديهما أباً وأخاً على قيد الحياة.
رشا الصالح
السبت, 07 كانون 2 2017
مشاهد الفيلم بمعظمها كانت تتواءم مع مشقّات وصعوبات الانتقال التي ترصدها عين كاميرا قلقة خائفة جريئة حيناً ومتلصّصة حيناً آخر على ملامح ووجوه أبطالها لتصوّر مسارات المدن التي تعبرها أقدامهم وقلوبهم، فيتمّ التعبير عن هذه المناطق بكلمة أو إيحاء مختزَل.
عمار عكاش
الاثنين, 19 كانون 1 2016
بعد الغزو الأمريكي للعراق، يقرر فؤاد العودة إلى العراق، فترافقه فيتّوريا التي تعد كتاباً عن حياته، وهناك تدخل فيتّوريا في غيبوبة جراء إصابتها بسبب القصف، وحين يبلغ الخبر مسامع أتيليو يسافر بالحيلة إلى العراق مع فرق الإغاثة، ويبدأ رحلته لإنقاذ حياتها، وفي محاولته الحصول على الدواء لعلاجها يلتقي صيدلانياً عجوزاً متديّناً كان يركب الأدوية أيام شبابه.
يوسف برو
الخميس, 03 تشرين 2 2016
تدور حكاية الفيلم حول عدد من أبناء مدينة سري كانييه ( رأس العين ) ألتقطوا فيها صورة تعود لعام 1989 في ثانوية ابن خلدون للبنين كانوا مجموعة أصدقاء المخرج من جميع أطياف المدينة من "كورد و عرب وشيشان ومسيحيبن".
يوسف شيخو
الثلاثاء, 06 أيلول 2016
يتطرّق الفيلم إلى مغامرات ثلاثة مراهقين في بيروت المقسّمة إلى غربيةٍ (خاصّةٍ بالمسلمين) وشرقيةٍ (خاصّة بالمسيحيين)، والتنقل من القسم الغربيّ إلى الشرقيّ مخاطرة. فمع إغلاق مدرسته بسبب الحرب، يخرج طارق (رامي دويري)، المنتمي إلى عائلةٍ مسلمة، لتمضية الوقت مع رفيقه عمر (محمد شماس) وجارته المسيحية مي (رولا الأمين).
يوسف شيخو
السبت, 06 آب 2016
قضى المخرج الإيطاليّ ماركو توليو جوردانا أكثر من سنةٍ في أحياء جزيرة صقلية قبل أن يدير كاميرته لإخراج فيلمه "مئة خطوة" (I cento passi) الذي يسلط الضوء على قضية جوزيبي (يؤدي دوره لويجي لوكاشيو). وهنا من المفيد الإشارة إلى أن عنوان العمل اقتُبس من موقع إقامة الضحية على بعد "مئة خطوةٍ" فقط من منزل زعيم المافيا المحلي تانو بادالامنتي في بلدية تشينيزي.
عمار عكاش
الأحد, 05 حزيران 2016
الحكاية الأولى عن عالم الحب والخيانة، بطلها حلمي عازف الكلارينيت الذي يعشق زوجته الشابة اللعوب، ويكتشف أنها تخونه فيعلّق بعد صدمته: “بأن الحكاية انتهت”، ويهيم على وجهه في شوارع اسطنبول.

الكتاب

هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن المحتوى المقروء لصفحة ما سيلهي القارئ
هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن المحتوى المقروء لصفحة ما سيلهي القارئ

تابعنا على الفيسبوك
إعلان
حقوق النشر © 2019 جميع الحقوق محفوظة للمجلة، تم التطوير من قبل شركة Boulevard