info@suwar-magazine.org
الديك
الصفحات: 12>>>
نبيل الملحم
السبت, 27 نيسان 2019
وحين تسرّب رجال كبار من ثقوب الموت، جاء من يعمل على تصغيرهم. وليسوا كثراً.. ولكنهم قوّة مِثْل، وهي قوّة أنتجها اليسارُ السوريّ حصراً.. يسار السجون والمعتقلات، ومن بينهم، (وربما من كان بلا شوائب) عبد العزيز الخيّر.اليسار إيَّاهُ، مَنْ أكَلَ عبد العزيز بالتجاهل، وشباب ضالّون رشقوه بالبيض في ميدان التحرير في القاهرة، والمجهول أخذه مختطفاً، ولا نعلم إذا ما كان نحو الزنزانة أم نحو القتل.
نبيل الملحم
السبت, 04 آب 2018
نعرف: - أننا في الإقامة المزدوجة.. قلم في السرير وقلم في القبر، وأن عقولنا التي خِلْناها جمراً ليست سوى لعبة الدمى في كرنفال المختبرات، مختبرات المال والسلاح، المحطَّمَة. - نعرف أن الغرينيكا العربية أوسع من خيال رسّام، وأن تمثال الحرية في بغداد، وقد عجنته أصابع جواد سليم، لا يزيد عن أرجوحة سقطت بنا.
نبيل الملحم
الخميس, 05 تموز 2018
لا يقتلني المحارب، يقتلني من يهتف للحرب. لا يقتلني الطغاة، يقتلني من يصفّق للطغاة. لايقتلني الحصان، يقتلني البغل وقد حُمّل بألقاب الخيول.. لايقتلني مارسيل خلفية، يقتلني جمهور مارسيل. لايقتلني الموت، يقتلني النوّاحات. لايقتلني الحب، تقتلني الخيانة، ولا تقتلني الهجرة، تقتلني افتراضات الوطن.
نبيل الملحم
الاثنين, 14 أيّار 2018
افتقدت الوهم، حتى بتّ أشبه بأشيائي: الطاولة، الكرسي، الكيبورد، نظاراتي الشمسية، وساعة الحائط، وسنّ العاج الذي أعلّقه في عنقي كي لا يفارقني الاستحضار اليومي للفيل. وكذلك أضعت الشغف.
نبيل الملحم
الاثنين, 07 أيّار 2018
حين يكون السائق على الطريق المستقيم، وبالسرعة القصوى، لا يرى أشجار الطريق، نعم، يستغرق في تداعيات، ربما موسيقى الراديو، تداعيات المنشدين، يراقص المقود، ويضغط أكثر وأكثر وأكثر على دعسة الوقود، وعند المنعطف، يعرف أن مصيره ليس كما حال تلك الموسيقى المنسابة، ببورتريهاتها، إيقاعاتها، وبالأصوات التي يرسمها خيال البزق أو نقرات الدربكة أو أقدام الراقصين.. هنا، سيحدث أمر آخر، هو سؤال محدّد بالتمام والكمال: - لم كل ذلك؟
نبيل الملحم
الجمعة, 04 أيّار 2018
وإذا تابعت سؤال الأمّة، ستقول: "تتشكل الأمم بإرادات ناسها"، وحين تسأل عن الإرادات، ثمة من يقول لك: "صندوق الانتخابات"، مما يعني إرادات ناسنا، وليس ثمة من صندوق حملناه سوى نعوش الموتى، تلك الصناديق التي تعني نهاية كائنات تحطّ على التراب، أو تعود إليه، وربما لم تكن منه ما قبل مهرجانات العدم.
نبيل الملحم
الجمعة, 09 آذار 2018
هل ثمة أمس في زمن مسترسل في اللحظة كما لو كان يدور في المكان / الزمان/ اللامكان/ اللازمان؟ كنّا بخير لولا الآخرين، قد يقولها السوري، وقد عثرت عليها صبيّة وانتزعتها من جدار على حائط سوري. الآخرون؟ من هم الأخرون؟ دول، قبائل، عصابات، قطّاع طرق؟
نبيل الملحم
الاثنين, 25 كانون 1 2017
المثقّفون يكذبون، حين يتحوّل الانتاج الثقافي إلى "سوق"، وليس أيّ سوق.. سوق ليس من زبائنه القرّاء.. سوق (زبانيّة) لا سوق زبون، والفارق شاسع بين من يلبّي طلب زبون، وبين أن يتحوّل إلى زبانية لزبون، وهؤلاء الكذّابون، وأعني المثقّفين، ما زالت أصابعهم على السلاح.. سلاح الحضّ على السلاح، حتى انتهت البلاد، واندثر العباد، وباتت المقابر تضجّ بالأموات
نبيل الملحم
الجمعة, 03 تشرين 2 2017
رفض أيّ شيء، أيّاً كان، وهم يقذفون أقدامهم نحو فردوس لن يكون. مات برهان.. بلا كتاب (ما قبله غير ما بعده)، بلا مسرح يرفع الستارة عمّا يؤرّخ لمسرحي يدخل التاريخ، وبلا قصيدة وهو الزعيم الأوحد لشعراء البلد، بدءاً من الماغوط مروراً بممدوح عدوان وصولاً لعلي الجندي، وما بينهم من شعراء يلتمسون رضى الطريق ومغفرة الله.
نبيل الملحم
الجمعة, 20 تشرين 1 2017
إنها الصحراء: يهطل المطر فيها بضعة مرّات كل عام، ودون شكّ مازال ملائكتها يمدّون أصابعهم باندهاش نحو الطائرات، وهم من قصفتهم الطائرات، حتى باتت الطائرة بالنسبة إليهم لاتعني سوى مركبة متخصصة بالموت. عندهم.. سنام الجمال، مازالت المقاعد الأكثر أماناً من صناديق الفولاذ. بشر فولاذيون، يستقرون فوق سنام الجمال (؟!!)، ومعها عربات اللاندروفير.. عربات القتال.
نبيل الملحم
الخميس, 07 أيلول 2017
لم لا تنتحر البنت الوردة، وقد صار لداعري المال، سلطة السلطة فيما مضى من زمان، وسلطة (الثورة) فيما جاء بعد زمان؟
نبيل الملحم
الاثنين, 21 آب 2017
حدث، ولأول مرة أن وقفنا على قدم واحدة، بين مزدحمين على مدرج جامعة دمشق، لنصغي إلى نصف كلامك، نعم نصفه، فقد ادّخرت أنت من الكلام، ربما ربعه، وأخذ الضجيج الربع الثاني، ليتبقّى منك، نصفك، وكان علينا أن نفهم منه، ما سيحل بنا والدبّابات جاهزة لانتزاع أظافرنا.
نبيل الملحم
الثلاثاء, 18 تموز 2017
هذا الكوكب وقد أصيب بهشاشة العظام، لابدّ أن يُسقِطنا عن كتفيه بعد أن عاف الدوران.. ثمّة لحظة ستنزلنا عن كتفيه.
نبيل الملحم
الخميس, 13 تموز 2017
أن تكون سوريّاً، غادرها، تلك البلاد التي تسقط الحرائق من ثدييها، كما لو كانت جنون عاشقة، ثم ترتديها كما لو كانت لحافك في الصقيع
نبيل الملحم
الخميس, 06 تموز 2017
- ليس أكبر من الدولة، وليس أصغر من السرير. - ليس مُلهِماً للتاريخ كي يفصّل التاريخ على هواه، وليس بلا تاريخ أرضعه التاريخ ببيبرونة التاريخ. - ليس راقصاً أو ناقراً للدفّ في حفلة دراويش، وليس لصّاً من بين لصوص جمهوريات الموز أو مزارع الشوندر السكري. - ليس مؤمناً، تقيّاً، ورِعاُ، وليس سِكّيراً يتأرجح مخموراً وهو يستعرض حرس الشرف...
نبيل الملحم
الجمعة, 30 حزيران 2017
انا العربي.. كردي في لحظة ما.. أقله حين أقرأ بكاسيه.. حين أصغي إلى آينور.. حين أتعلم ان هذا الكوكب يتسع للجميع
نبيل الملحم
السبت, 17 حزيران 2017
شكراً للطبيب المخدر.. شكراً "للماريوانا".. شكراً لأعواد الياسمين، شكراً للحرب وشكراً للسلم، شكراً للاطفائي كما الشكر لمضرمي الحرائق.
نبيل الملحم
الثلاثاء, 13 حزيران 2017
رائد كتب، بكل التوازن على حبل مشدود، ولا أشك بأنه يعرف النتائج، غير أن مغامرة الكتابة، هي (المغامرة).. ليس من يحسب لنتائجها، ذلك الذي يرى بالعين التي ترى ما لانراه.
نبيل الملحم
الخميس, 25 أيّار 2017
"الحريات" إلى سواتر رمل، والهتافات إلى بنادق مشحونة بالسواطير، ورقصات الشباب إلى رقصات سكاكين؟ وكل الأحلام الصغيرة والكبيرة بدءاً من فرصة عمل في مخبز، وصولاً إلى شراكة في إدارة القرار الوطني إلى :"لعبة أمم"؟
نبيل الملحم
الأحد, 23 نيسان 2017
هل سمع أحدكم نفياً من برهان غليون، عن تلك الواقعة الشهيرة وقد احتضن فيها بندقية "النصرة" المتسلسلة من أولاد طالبان؟ عن اليسار القابع في حضن الصحراء، عقل الصحراء، واللغة اليابسة الأقرب إلى موت الرمال؟
نبيل الملحم
الخميس, 06 نيسان 2017
القنوط حق إنساني، فالقائد (الأوحد)، المجلّل بحق امتلاك لسانك وقلبك ومدّخراتك، قد أطال مكوثه فوق مصيرك حتى بات مصيرك يشبهه.. خليط من الهذيان، خلائط من الهابطين من السماء، فغدا بخلائطه واحداً من نصوص الله، فيما لصوصه يمضون في تكفينك حتى إماتتك ما بعد الموت.
نبيل الملحم
الجمعة, 31 آذار 2017
تنظيم الدولة"، تلك التي تسير في طريق التكوين، فيما الدول التي ورثت "الدولة"، بـ "علم، نشيد، مجلس وزراء، سيادة الرئيس، جلالة الملك، والقادة المفدون"، انهارت إلى ما وراء الزقاق، الحارة، الضيعة، القبيلة، البطن، الفخذ، ولولا العار.. لنزلت إلى ما دون السرّة، إلى حُفر الأمهات.
نبيل الملحم
الأحد, 12 آذار 2017
ثمّة رجل، كان ذات يوم يساوي رسولاً منسيّاً، كان اسمه : ميخائيل أرباتوف، هذا الرجل خاطب الأمريكان بجملة كان علينا أن نقرأها مع سورة "اقرأ"، قال لهم:" سنقدّم لكم أسوأ خدمة، سنحرمكم من العدوّ".
نبيل الملحم
الاثنين, 20 شباط 2017
لو تسنّى لي كتابة رواية غير تلك التي أكتبها الآن، لكتبت بـ "العقل"، وبإرشادات رجل لم أكن سمعت به من قبل، لا، بل قرأته على موقف باص، بين بشر يجمعون قواهم للرحيل إلى بيوت لا شك تأخذ روح ومعمارية القبور.
نبيل الملحم
الاثنين, 13 شباط 2017
يا الله، كم ترهقك خيبتك، وأنت تنام بلا وردة تُهديها أو تُهدى إليك، وأنت الرجل الذي لا قتيل من بيته، ولا جنازة من سلالته، فيما القتلى يرفعون ورودهم ملوّحين للحياة أن :"يا كلبة نحبّك.. أنت كلبتنا".

الكتاب

هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن المحتوى المقروء لصفحة ما سيلهي القارئ
هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن المحتوى المقروء لصفحة ما سيلهي القارئ

تابعنا على الفيسبوك
إعلان
حقوق النشر © 2019 جميع الحقوق محفوظة للمجلة، تم التطوير من قبل شركة Boulevard