info@suwar-magazine.org
رأي
الصفحات: 12345>>>
زينه عبدي
السبت, 11 أيّار 2024
  بات التركيز على التعافي المبكر كأحد أهم الأولويات في مناقشة القضايا المتعلقة بالملف السوري أثناء انعقاد مؤتمر بروكسل بنسخته الثامنة ل"دعم مستقبل سوريا والمنطقة" في 30/4/2024 بدعم من الاتحاد الأوروبي وبحضور الجهات الفاعلة مثل الشركاء التنفيذيين والذين لهم دور في كيفية الاستجابة للأزمة السورية، والمجتمع المدني السوري داخل سوريا،...
حسين محمد
الأربعاء, 17 نيسان 2024
هؤلاء لم يسمعوا بشرعة حقوق الإنسان وبحق أي إنسان في أي دولة على سطح هذا الكوكب المظلم في العمل الكريم والآمن، والسكن الصحي، والخدمات الإنسانية الطبيعية، دون فضل أو منة وقرع الطبول والأبواق لشكر صاحب المنح الربانية على فتح مدرسة، أو تعبيد شارع، أو بناء مخبز أو مستوصف، فكل دول العالم تقوم بتقديم هذه الخدمات كواجب تفقد بدونه مبرر وجودها.
نارت عبد الكريم
الأربعاء, 20 آذار 2024
كانت "ثورة" لم يشهد مثلها، حيث أكلتْ أبنائها قبل أنْ تنجح في اسقاط النظام، وتميزت بالتفرق والتناحر الداخلي والسذاجة والاستسهال وعدم القدرة على فهم الواقع والتعامل معه كما يجب، وكان كل يغني على ليلاه، ولم يتكبد النظام السوري عناء تفريقهم أو بث الخلافات بينهم حيث تكفل ناشطوها مع ثلة من معارضيه بهذا الدور طوعاً، من دون اكراه، ولكن لماذا حدث كل ذلك؟
عباس علي موسى
الأحد, 17 آذار 2024
الواقع السياسي والاتفاقيات الدولية بين تركيا وروسيا كان له أثر على إطلاق يد تركيا في عفرين مقابل تخلّي الأخيرة عن الغوطة الشرقية، وهو الأمر الذي شجّع فصائل "الجيش الوطني السوري" على النهب، والتجارة في السوق السوداء بقطع الآثار، بقصد النهب والاستفادة، أو التدمير بغرض الإمحاء
نارت عبد الكريم
الجمعة, 19 كانون 2 2024
من دون اليقين، سنبقى عالقين في دوامة الشك، الذي هو، إنْ كنتَ لا تعلم، حالة ذهنية يكون الدماغ فيها مُعلّقًا بين افتراضين متناقضين أو أكثر، يعجز عن قبول أي منها والشك على المستوى العاطفي هو تذبذب بين التصديق والإنكار، ومن هذا التذبذب يطل برأسه الارتياب وانعدام الثقة وبالتالي الخوف والقلق والعداء.
حسين محمد
الأحد, 14 كانون 2 2024
يطبع الاستبداد غالبية الناس بطبائعه فيصبح كل فرد صورة للمستبد الأول، سواء في عمله أو عائلته أو محيطه الاجتماعي، فالفرد المقهور المهان الذي يشعر بالعجز عن الإتيان بأي مقاومة لقاهره يعيش شعوراً مستمراً بالدونية واحتقار الذات، وليس أمامه ليعوض قهره وانكفاءه إلا ممارسة فعل القهر على الآخرين الخاضعين لسلطته (العائلة، المرؤوسين . . ..)
هديل سالم
الخميس, 14 كانون 1 2023
امتلاك المنزل لا يمثل فقط رفاهية، بل يشكل حقًا يعزز حرية الفرد ويحفظ كرامته، ويمنح هذا الامتلاك شعورًا بالاستقرار والأمان، ويعكس رغبة الفرد في بناء مأوى يحميه ويحقق له الاستقلالية المرغوبة.
نارت عبد الكريم
الأربعاء, 06 كانون 1 2023
إن أحد أهم أسباب لجوء البشر للقراءة هو البحث عن الحقيقة، فالحقيقة تقود إلى التحرر، ولكن أين هي هذه الحقيقة التي نبحث عنها من خلال القراءة؟ هل هي عند الكاتب الذي نقرأ نصه أم في أعماقنا وقلوبنا؟ وهل دور الكاتب أن يقدمها لنا جاهزة ومقشرة أم أن يعلمنا كيف نبحث عنها وأين؟
حسين محمد
الأحد, 03 كانون 1 2023
"نصر" غزة لم يدم يومين، إذ استعادت إسرائيل أنفاسها سريعا وسلَّطت على أهل غزة المدنيين كل ترسانتها التدميرية ما زالت محرقة مستمرة في الإجهاز على آخر معالم الحياة في قطاع غزة، فيما قادة حماس والجهاد في فنادقهم الفخمة في قطر وإيران، أو داخل حصونهم تحت الأرض. بانتظار انتهاء هذه الجولة من الدم والخسائر الفادحة، ليخرجوا إلى الضوء معلنين انتصارهم مهما كانت النتائج، وليحتفلوا مع محورهم المسمى محور الممانعة أو المقاومة بـ"النصر الإلهي"
ليلى خليل
الخميس, 09 تشرين 2 2023
تتساوى الحريّة المطلقة مع المسؤولية المطلقة فأن تكون حرّاً يعني أن تكون مسؤولاً عن كلّ قول وفعل تأتي به، وذلك من الصعب تحقيقه ضمن المنظومة القائمة.
نارت عبد الكريم
الخميس, 19 تشرين 1 2023
إنَّ أسباب الشقاء، من وجهة نظر المستنير بوذا، في داخل الإنسان وفي قلبه حيث التَّكبر والحسد والغضب والشهوات التي تجرح فؤاده وتنغص عليه حياته. كما نغصت حياة العارف بالله شمس الدين تبريزي فابتعد عن الناس والأضواء وحين سأله أحد مريديه: علام تحب الاعتزال يا مولاي والانفراد بنفسك؟ كان جوابه: أخيط جراحا لا ترونها.
حسين محمد
الاثنين, 16 تشرين 1 2023
هكذا يصبح البطل المحبوب في المخيال الشعبي هو الأقوى والأقسى والأقدر على القتل وارتكاب الفظاعات والمذابح تحت شعارات الدفاع عن العشيرة أو القرية أو الطائفة أو المذهب أو القومية . . ..الخ.
د. جمال الشوفي
الأحد, 08 تشرين 1 2023
للرقم "أربعين" معان صحية ونفسية في موروثنا الأهلي الشرقي، فهو عدد الأيام التي تشير لنهاية الحزن بعد فقد عزيز، وهو ذات العدد الذي يشير إلى تعافي الأم بعد الولادة، وبداية التغييرات الطارئة على المولود الجديد وتجاوزه مرحلة الخطر وشق طريقه للمستقبل.
نارت عبد الكريم
الأحد, 01 تشرين 1 2023
إنَّ بلوغ سن الرشد في أذهان معظم البشر مرتبط بانتصاب القضيب وانتفاخ العضلات وامتلاء العقل بالترهات، من أحكام وشعارات ونظريات، أو امتلاء الجيب بالعملات والثروات، وليس بالأفعال والنتائج،
د. جمال الشوفي
الاثنين, 25 أيلول 2023
    يعود السوريون لساحات الكرامة من جديد في موجة ثورية جديدة تعاند مسار الانحدار والهدم العام. من مدينة السويداء، ولأكثر من شهر على التوالي، تستمر المظاهرات السلمية وتتجاوب معها بعض المدن السورية، معيدة إحياء مسيرة الثورة السورية التي انطلقت في آذار 2011. ساحة الكرامة في السويداء باتت ملتقىً وطنياً لكل شرائح المجتمع من شباب وشابات،...
نارت عبد الكريم
السبت, 09 أيلول 2023
    تنتشر معظم العقائد من خلال طريقتين أساسيتين هما الإقناع والإكراه، وربما هنالك طرق أخرى مثل الإبهار، وقد يحدث أن يلجأ أتباع العقائد لاستخدام عدة منها لنشر عقائدهم وتصوراتهم وفرضها على الآخرين.   وفي حال الإقناع ينتشر الحب والرحمة والتسامح بين الناس أما في حال الإكراه فيسود العكس، أي الكراهية والتعصب والانغلاق. فماذا عن الإبهار؟   سنعود...
مهند عبد القادر
الخميس, 07 أيلول 2023
  تردّدت كثيراً قبل الشروع في كتابة هذه الأفكار الخاصة كونها ستكون صادمة وصدامية لكل من يقرأها، ولربما سيقوم الكثيرون بالهجوم عليها ومحاولة تبريرها وتفسيرها وفي الأغلب معارضتها، لكوننا كمجموعات بشرية نقدّم أنفسنا بشكل دائم على أننا شعوب الله المختارة، وللحقيقة فقد كتبتها تحت إلحاح شديد من أحد أعزّ أصدقائي والذي أقنعني أنّه يجب...
ليلى خليل
الثلاثاء, 29 آب 2023
    إنكار ما نفكر به من أجل الآخر هو إنكار لذواتنا:   فكرت ملياً قبل البدء بكتابة هذا النص، فأن تكتب عن سبب غياب اسمك الحقيقي عن نص كتبته يتطلب بحثاً عميقاً داخل ذاتك ومن حولك والسياسات التي تخضع لها وتتحكم بحريتك.    يمكننا أن نفند عشرات الأسباب التي تدفع صحفياً أو كاتباً لإنكار اسمه وتبني شخصية خيالية تجنِّبه عبء التورط بما يقول...
نارت عبد الكريم
الاثنين, 21 آب 2023
    لا المذياع يذيع من تلقاء ذاته ولا القمر مضاءٌ بنوره، على سبيل الذكر وليس الحصر، فالأول مجرد جهاز استقبال مخصص لتلقي الإشارات الصادرة من محطات البث الإذاعي، أما الثاني، أي القمر، فما هو إلا مرآة تعكس ضوء الشمس التي هي مصدر من مصادر الحياة للإنسان ولكل الكائنات الحية على سطح كوكبنا الأخضر.    إنّ الكائنات الحية، كالغزلان والخيول...
بشير مسلط الهويدي
الجمعة, 07 تموز 2023
    على الرغم من جهود المبعوث الدولي التابع للأمم المتحدة والمفاوضات الدبلوماسية التي سعى لها، إلا أن الأزمة السورية تحولت إلى مجموعة من الملفات السياسية والإنسانية المعقدة. بسبب التداخل الكبير للمصالح الدولية والإقليمية في الصراع، والتي تسعى لتحقيق أهدافها السياسية والاقتصادية مستفيدة من الأزمة السورية.   وعلى عكس ما صرح به...
بشير مسلط الهويدي
الأحد, 25 حزيران 2023
  أثرت الحرب الأوكرانية بشكل كبير في تحوُّل مواقع ومحاور الصراع بين الدول الكبرى ما انعكس بشكل مباشر على معادلات القوى بين الأطراف الدولية. نركز في هذا السياق بشكل أساسي على العلاقات السعودية الإيرانية والدعم الصيني لها، والذي يشكّل محوراً جديداً في العلاقات ومصالح الدول في المنطقة، ستكون النتائج المباشرة لهذا التحول واضحة على...
حسين محمد
الأحد, 11 حزيران 2023
    دعونا نتحدث عن أشياء نافلة، أشياء لا تستفز أحداً، لا تستنفر قانون الإعلام الإلكتروني والمخافر الإعلامية المتأهبة لأي صيد جديد يخرج عن النص، ويتفق عليها معظم الناس، وحتى من يختلف معك فيها لن يلجأ إلى اعتقالك أو تصفيتك أو حتى تخوينك وتحميلك أوزار المؤامرات والخطط التي تتشارك فيها الإمبريالية والصهيونية والرجعية وتفرعاتهم وأذيالهم...
نارت عبد الكريم
السبت, 25 شباط 2023
  في آخر أعماله "عسر في الحضارة" كان فرويد متشائماً حيال مستقبل البشرية، وكان هو نفسه قد قسَّمَ المعارف التي أنتجها البشر إلى ثلاث مدارس كبرى، أولها السحر وثانيها الدين وثالثها العلم.   فقد كان هاجس الإنسان منذ الأزل فهم ما يجري من حوله والسيطرة على مصيره ومعرفة المجهول.   ما يهمنا في خطاطتنا هذه أن نسلط الضوء على المدرسة الأحدث،...
نارت عبد الكريم
الثلاثاء, 24 كانون 2 2023
   يُقال باللغة العامية: الأسى ما بينتسى. كما الظلم والقهر والعسف، فهل هذا صحيح؟   وهل هنالك أسىً أكثر من أنْ يظلم المرء نفسه؟ ومن منا لا يظلم نفسه حين ينغلق على ذاته، ويتشبث بصورته الذهنية؟ ومن منَّا لا يظلم نفسه عندما يبقى عالقاً بالماضي أو لاهثاً، بنظره وعقله وقلبه، نحو المستقبل؟ ومن منَّا لا يظلم نفسه عندما لا يسعى لاكتشاف إمكانياته...
حسين محمد
السبت, 14 كانون 2 2023
    تتالت ما اصطلح على تسميتها بالمنح المالية التي تصدر عن رئيس النظام السوري بشار الأسد منذ بداية الأزمة عام 2011، وكانت تتصاعد قيمها مع هبوط قيمة الليرة السورية، وهي تهدف ـ فيما تهدف ـ إلى أمرين:   الأول تهدئة الشارع السوري، والموالي منه تحديداً، بإبر مخدرة سرعان ما ينتهي مفعولها بعد صرف المنحة الشحيحة، ليعود أعضاء حزب البعث والمؤيدون...

الكتاب

هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن المحتوى المقروء لصفحة ما سيلهي القارئ
هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن المحتوى المقروء لصفحة ما سيلهي القارئ

تابعنا على الفيسبوك
إعلان
حقوق النشر © 2019 جميع الحقوق محفوظة للمجلة، تم التطوير من قبل شركة Boulevard