info@suwar-magazine.org
رأي
الصفحات: <<<12345>>>
كامل عباس
الأربعاء, 26 حزيران 2019
          المشهد الأول:   فُتح باب زنزانتي يوم الإثنين الموافق العاشر من كانون الأول عام 2012 في سجن اللاذقية المدنيّ كنتُ في حالة تأهّب لأنني أعرف أن  جلسة جديدة من محاكمتي بانتظاري, دقائق أصبحتُ فيها أمام غرفة الثياب المخصّصة للسجناء( لا يُسمح للسجين بمغادرة السجن إلا وهو يلبس لباس السجناء الموحّد، في حين يتمّ التغاضي عن هذا الشرط...
جاد الكريم الجباعي
الخميس, 27 حزيران 2019
كتب سيّد يسين، تحت عنوان مثير للجدل، هو "عصر ما بعد الديمقراطية، تضاؤل دور الأحزاب السياسية" معتبراً أن تراجع دور الأحزاب السياسية مقابل تنامي دور منظمات المجتمع المدني دليل كافٍ على أننا في مرحلة الانتقال من الحداثة إلى ما بعد الحداثة، ومن الديمقراطية إلى ما بعد الديمقراطية. يقول بالنصّ: إننا "نقبل مقولة تراجع الدور التقليدي للأحزاب...
جاد الكريم الجباعي
الجمعة, 17 أيّار 2019
بخلاف ما لاحظ موران من "ثقافات تعادي بعضها، أو توجد في حالة تعايش سلميّ، لكن بينها صِلات ضعيفة جدّاً"، سواء في فرنسا أو في غيرها من الدول الأوروبيّة، نعتقد أن الثقافات الثلاث، الشعبيّة والنخبويّة والعلميّة متداخلة في سوريا وغيرها من البلدان العربيّة، بحيث يصعب تعيين الحدود الفاصلة الواصلة بينها.
ريناس سينو
الأربعاء, 15 أيّار 2019
من الطبيعيّ أن يفقد السوريّون الثقة بجميع المسارات السياسية والمفاوضات التي تجري هنا وهناك باسم السوريّين، وبجميع الأطراف الدولية والإقليمية بعد كل ما عانوه جرّاء هذه الاتّفاقيات، لذلك يبدو أن الخيار الأفضل هو أن يقوم أهل إدلب خاصة والشمال عامّة ببناء مسارهم الخاصّ وقلب موازين القوى على مَن يتقاسمون مناطق النفوذ على أرضهم.
طارق عزيزة
الثلاثاء, 07 أيّار 2019
لا حاجة لتبيان هزال ما يصدر عن "وفد المعارضة" من مواقف وتصريحات، كقول الرائد ياسر عبد الرحيم، وهو الناطق العسكري باسم الوفد، أنّه ومَن معه إنما يسعون من خلال مشاركتهم في أستانا إلى "التخفيف من معاناة المدنيين وذلك بمحاولة وقف القصف الروسي"، وهو ما لم يحصل مطلقاً بل على العكس من ذلك ازدادت وتيرة التصعيد الروسي.
رامي نصرالله
الاثنين, 15 نيسان 2019
رأى البعض أن ألمانيا وأوروبا من ورائها تقف خلف المدوّنة، وهو ما قد لا يتجاوز العمل البحثي والاستخباراتي لا السياسي، خاصة أن لا أدوات تنفيذية واضحة بين أيدي المدوّنة سوى بنودها "شبه الطوباوية" حسب وصف البعض.
د. نائل جرجس
الخميس, 11 نيسان 2019
مع أنّ حقوق المواطنة ازدادت بعد استقلال هذه الدول عن سلطات الانتداب، فإنّ الديمقراطيات الوليدة لم تدم طويلاً قبل أن تتخلخل لصالح بدء مرحلة الديكتاتوريات العسكرية التي تبعتها هجرات واسعة في أوساط المسيحيين، وبخاصة من الذين احتكّوا بالغرب وأفكاره الليبرالية.
جاد الكريم الجباعي
الجمعة, 29 آذار 2019
لقد آثرنا استعمال مفهوم التنوّع الثقافي بدلاً من التعدّد الثقافي، الذي يفترض الثقافات هويّاتٍ ناجزةً، لكي نتلافى الإيحاء الأيديولوجي الذي رافق ميلاد "التعدّدية الثقافيّة"، التي تهتمّ بتعيين التخوم الفارقة، الفاصلة، بين الثقافات، ولا سيّما بين ثقافة الأكثرية، وثقافات "الأقليات"،
ريناس سينو
الخميس, 28 آذار 2019
يجب ألّا ننسى أن ترتيب ملفّ المقاتلين الأجانب في صفوف الدولة الإسلامية يشكّل أولويّة، ويشكّل ملفّ الأطفال والنساء الذين ولدوا وعاشوا في كنفه ملفّاً إنسانياً بحاجة إلى معالجة متعمّقة لا متشنّجة.
ريناس سينو
الجمعة, 08 آذار 2019
من خلال العمل الذي نقوم به من أجل زيادة الدور القياديّ للنساء، هناك صورة نمطية حزينة وسطحية جداً تسيطر على الشارع السياسي السوري، تقول بـ "أنه لا يوجد نساء كافيات تتمتّعنَ بقدرات تخوّلهنّ العمل السياسي أو القيادة"، وكأننا -معشرَ الرجال السوريين- جميعنا لا تشوبنا شائبة في العمل السياسيّ، وأكبر دليل نتائج ما توصّلنا إليه حتى اللحظة.
جاد الكريم الجباعي
السبت, 02 آذار 2019
إذ يشترك الإنسان مع جميع الكائنات، الحية وغير الحية في الأفراديّة والتنوّع والاختلاف، إنما يمتاز من جميع الكائنات الحية، ويسمو عليها جميعاً، بقابليته لـ "التحسّن الذاتي" وقدرته على ذلك؛ وبهذا يكون الإنسان طبيعة تعي ذاتها، وتتجاوز ذاتها باطِّراد.
نارت عبد الكريم
الثلاثاء, 26 شباط 2019
إنَّ لدى المؤمنين، من أصحاب العقائد الإبراهيمية كافة، اعتقاد راسخ، لا يتفكّرون بمدى صحّته ولا يتعقّلون به، مفاده أن معرفة كتاب الله يعادل معرفة الله، ولكن إذا سحبنا هذه المعادلة على أمثلة أخرى، فهل تعني قراءة مسرحيّات شكسبير أن المرء يعرف شكسبير؟ أم أن مشاهدتك مسرحيّات عادل إمام يعني أنك تعرف عادل إمام؟
د.أحمد يوسف
الأربعاء, 13 شباط 2019
بدأت الأزمة السوريّة بصورةٍ بريئة في ظاهرها وسرعان ما تحوّلت إلى ظاهرة نهبويّة فظيعة، استحلّت كل أملاك وأرواح السوريّين، ممّا أدّى إلى انهيار المنظومة الاقتصادية السوريّة بأساليب مافيويّة تراوحت ما بين التدمير والتهجير والنهب والسرقة. وقد كانت حصيلة تلك العمليات أن تجاوزت تكلفة الحرب السوريّة 230% من حجم الناتج المحلّي الإجمالي حسب بعض الدراسات الصادرة عن البنك الدولي.
طارق عزيزة
الثلاثاء, 05 شباط 2019
عملت إيران من البداية على ترسيخ أقدامها في سوريا والتهيئة لبقاء طويل الأمد، متّبعةً إستراتيجية متعدّدة المستويات: عسكرية بذراع نظامي وآخر ميليشياوي، واجتماعية بشقّين، أحدهما التبشير والتشييع، والآخر هو التغيير الديموغرافي، ثم المستوى الاقتصادي الذي ينطوي على عناصر قوة واستدامة لا يُستهان بها.
جاد الكريم الجباعي
الأربعاء, 23 كانون 2 2019
لقد حُوفظ على "مؤسّسات الدولة"، وانتهى الأمر، بفضل الإيرانيين والروس والميليشيات الطائفية، ولا سيّما الشيعية منها، وفي مقدّمها حزب الله، ولم يبقَ على القوى المعنيّة، فوق، سوى "الحفاظ على وحدة سوريا أرضاً وشعباً"؛ وهذه مهمّة "قوميّة عربيّة" من الدرجة الأولى، لا تستطيع النهوض بها، وتحمّل أعبائها، سوى "الدول العربية" وقادتها الميامين، الذين هم أمّة بتمامها وكمالها.
نارت عبد الكريم
الخميس, 10 كانون 2 2019
إنَّ أسوأ جرائم التاريخ وأكبرها ارتكبها أتباع المسيح، بدءاً من استعباد العرق الأسود لقرون طويلة مروراً بإبادة الهنود الحمر وصولاً إلى الهولوكوست، هذا ناهيك عن استخدام القنابل النووية والأسلحة المخضّبة باليورانيوم، ولا فرقَ في ذلك إنْ كان باسم المخلّص صراحة أو تحت أسماء أخرى، فالشجرة، كما قال صاحب العبارة، تُعرف من ثمارها.
كامل عباس
السبت, 29 كانون 1 2018
تتلاقى الثورة السورية ككل ثورات الربيع العربي مع ثقافة العصر أكثر بكثير من ثورات القرن العشرين، فهي لم تفتّش عن قائد كاريزمي، وكانت مطالبها واقعية تمحورت حول الحرّية والكرامة، وبالمجمل يصحّ وصف تلك الثورات بأنها – ثورية المنشأ، إصلاحيّة التوجّه – والذي خذل تلك الثورات هو المجتمع الدولي.
ريناس سينو
الخميس, 20 كانون 1 2018
هذا القرار المفاجئ ترك العديد من علامات الاستفهام حول جدواه وتوقيته، وأيضاً آثاره على الساحة السوريّة، وخاصة في ظِل عدم وجود أي انفراج سياسي حقيقي في الأفق، وفي ظِل ضبابية القرارات، وأبعادها داخلياً وخارجياً، وبناء عليه يمكننا القول إننا سوف نكوّن عدة سيناريوهات تلوح في الأفق
عبدالوهاب عاصي
الجمعة, 30 تشرين 2 2018
فرضت العسكرة نفسها على الثورة السورية سواءً بتغذية النظام السوري لها أو باعتبارها ردّ فعل لم يستطع أن يتحوّل لسلاح ردع حقيقي يُمثّل هوية الدفاع الأمني عن الحقوق والمطالب للمتظاهرين السلميين. وبكلا الحالتين أصبحت العسكرة واقعاً لا بدّ من التعامل معها وإن العودة للوراء لا تخرج عن كونها رغبة أو تصوّراً يحتاج لرؤية قابلة للقياس وإستراتيجية للبناء عليها.
غياث نعيسة
الجمعة, 30 تشرين 2 2018
إننا نعتقد، أن التكتيك الصحيح، في لحظات الهزيمة والردّة الرجعية، هو تكتيك الجبهات المتحدة. ما يعني ضرورة توحيد هذه القوى في القطاعات الثلاثة المذكورة في جبهة او جبهات متحدة حول مهمّات أساسية مطروحة علينا جميعاً، أولها قضية الخلاص من نظام الاستبداد، وإقامة نظام ديمقراطي حقيقي على أنقاضه يقوم على المساواة الكاملة بين السوريين بغضّ النظر عن دينهم أو عرقهم أو جنسهم.
راتب شعبو
الخميس, 29 تشرين 2 2018
السؤال الذي ينبغي التفكير فيه اليوم: هل فعلاً عبّرت أو تعبّر الفصائل الإسلامية، التي تُهزم اليوم، عن الشعب السوري؟ هل كان صعود هذه الفصائل وسيطرتها على الضفة المواجهة للنظام، تطوّراً طبيعياً أو ضرورياً لنمو ثورة السوريين ضد نظام الأسد؟ هل يشكّل المسار الإسلامي قدراً محتوماً يمتصّ إليه كل طاقة ثورية تسعى إلى تغيير النظام في سورية؟
جاد الكريم الجباعي
الخميس, 22 تشرين 2 2018
الأمر الأساسي الأول والأهم هو قول الكاتب: "الآن، هناك شعور سوري هو الأغلب والأقوى بأن العروبة هي اللاصق الوحيد لتوحيد السوريين في بوتقة وطنية واحدة، وأنها هي العابر الوحيد للأديان والطوائف والهويّات وحتى الاتجاهات السياسية في مرحلة الانفجار السوري الكبير".
همام الخطيب
الأحد, 11 تشرين 2 2018
في الواقع، إنّ الثورة السوريّة لم تتوافق على برنامجٍ سياسيٍّ، إلّا أنّها حملت مطالب شريحةٍ واسعةٍ من الشعب السوريّ اصطدمت مع عنجهية النظام السوريّ ورفضه التغيير، ولو كان على صعيد تغيير بعض القوانين أو موادّ في الدستور، فتدرّجت شعارات المحتجّين بالتساوق مع تصاعد عنف السلطة؛ من شعارات مطلبيّةٍ إلى شعاراتٍ تنادي بإسقاط النظام، إلى محاكمة الرئيس ثم إعدامه.
عمر بقبوق
الثلاثاء, 06 تشرين 2 2018
لا يمكننا أن ننكر أن النظام السوري وحلفاءه حقّقوا في الأعوام الأخيرة انتصارات عسكرية، مكّنتهم من استعادة السيطرة على معظم الأراضي السورية التي استولت عليها الفصائل المعارضة والتنظيمات الإسلامية المتطرّفة قبل العام 2016. ولكن هزيمة المعارضة المسلحة في الحرب لا تعني بالضرورة نهاية الثورة السورية وهزيمتها.
نارت عبد الكريم
الأحد, 28 تشرين 1 2018
يعتقد أتباع العقائد الإبراهيمية المعدّلة، أي المؤمنون بالفلسفة الحديثة والعلم، أن العقل أداة تفكير، وأن التهام الأفكار والنظريات والمعارف أمر مفيد، وأن إعمال العقل لا بدّ منه من أجل تحقيق أهدافهم وطموحاتهم. ولكنهم منذ قرنين، على الأقل، يسيرون على هذا النهج حيث إعمال العقل في كل الأمور والأشياء، ومع ذلك لم يحقّقوا أهدافهم

الكتاب

هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن المحتوى المقروء لصفحة ما سيلهي القارئ
هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن المحتوى المقروء لصفحة ما سيلهي القارئ

تابعنا على الفيسبوك
إعلان
حقوق النشر © 2019 جميع الحقوق محفوظة للمجلة، تم التطوير من قبل شركة Boulevard