info@suwar-magazine.org
رأي
الصفحات: <<<23456>>>
جاد الكريم الجباعي
الخميس, 22 كانون 1 2016
ليست الميليشيات والعصابات في هذه البلدان سوى تعبير عياني عن تفكك المجتمعات وتشظي السلطة المركزية واهتراء المؤسسات، في كل منها، بعد أن أجهزت السلطات المركزية على جنين المجتمع المدني، وعصفت بإمكانات الاندماج الاجتماعي وتشكل دول وطنية.
نارت عبد الكريم
الأربعاء, 21 كانون 1 2016
لقد ضاعت فلسطين أولاً ومن ثم ضاعت القضية نفسها، أي القضية الفلسطينية، كما ضاع العراق وقبله لبنان وها هي سوريا تضيع رغم كل تلك "الانتصارات" التي حقّقها مثقّفونا وفنّانونا لقضايانا العادلة، فلماذا؟ وأين هو الخطب؟
راتب شعبو
الخميس, 15 كانون 1 2016
كان من الطبيعي بعد هذا، أن يثابر من التحق بالنظام من الديموقراطيين السوريين على نزع صفة الثورة عن الانفجار السوريّ وإلحاقه منذ البدايات بمؤامرة وردّة إسلامية خليجية وما إلى ذلك، بما يريحه من مواجهة مهامّه الديموقراطية بعد أن أقنع نفسه أن مهمّة اليوم هي مواجهة الإسلاميين وأن النظام السوريّ هو رأس الحربة في هذه المواجهة.
نارت عبد الكريم
الاثنين, 12 كانون 1 2016
إنَّ الجسد- كما هو معروف للجميع- الصورة الحقيقية للموجود البشري والتي تميّزه عن سواه من باقي الكائنات الحية. وبالإضافة إليه هنالك الصورة الذهنية، أي الشخصية، وهي مرتبطة بالاسم أساساً.
جاد الكريم الجباعي
الأحد, 04 كانون 1 2016
يقول النموذج الذي اخترناه، من بين نماذج نقد المعارضات والمعارضين للمعارضة: "تعد مراجعة التجربة السياسية، والقصد من ذلك المراجعة النقدية، من أهم العمليات التي يفترض بالحركات السياسية القيام بها، في المحطات المختلفة، سواء في المؤتمرات الدورية، أو في سياق العمل اليومي.
جاد الكريم الجباعي
السبت, 29 تشرين 1 2016
التفاوض هو إعادة إنتاج مبدأ الغلبة والمغلوبية، وعدم الاعتراف بجدارة الآخر المختلف واستحقاقه حرياتٍ وحقوقاً مساويةً لحريات المتكلم وحقوقه، إلا بقدر ما يحوز من القوة المادية أو المعنوية.
طارق عزيزة
الاثنين, 17 تشرين 1 2016
واظبت آلة النظام الدعائية و"علاقاته العامة" المتينة على دعم هذا الادّعاء بشتى الوسائل، ومنها استحضار صراعه الدمويّ مع الإسلاميين، والقيام من وقتٍ لآخر باستذكار شعاراتٍ قوميةٍ بما فيها من علمنةٍ مفترضة، رفعها "حزب البعث"، الغطاء الأيديولوجيّ المزمن للنظام.
نارت عبد الكريم
الثلاثاء, 27 أيلول 2016
فما الذي ينشده الفنانون، على اختلاف مشاربهم، من وراء أعمالهم، سوى المجد والشهرة وتخليد أسمائهم؟ ولولا ذاك الهدف هل كنَّا سمعنا بهم أصلاً؟
نارت عبد الكريم
الأربعاء, 07 أيلول 2016
رأتْ مدرسة التحليل النفسي، التي ولدت في أوروبا مع نهاية القرن التاسع عشر، أنَّ الأعراض الجسدية المرافقة لبعض الأمراض كالهستيريا والعصاب ذات منشأ نفسي بحت، حتى لو كان ذلك العرض شللاً في أحد الأطراف أو عمى يصيب حاسة النظر ناهيك عن أمراض أخرى كالقرحة والسكري وارتفاع ضغط الدم وحتى السكتات القلبية والدماغية.
جاد الكريم الجباعي
الخميس, 01 أيلول 2016
على هذا اللحن المتموّج تنبني سمفونية التذوات. السياسة ليست مجرّد غاياتٍ وأهدافٍ ووسائل وأساليب لتحقيق هذه الغاية أو تلك، بل هي حياةٌ قانونيةٌ أخلاقية، وإلا فهي "كلبيةٌ" صريحةٌ أو ضمنية، كما هي الحال عندنا. وعليه، فإن غاية الحوار هي التواصل والتوصل إلى حياةٍ سياسيةٍ، قانونيةٍ–أخلاقيةٍ تليق بالإنسان.
سلامة كيلة
الجمعة, 12 آب 2016
الثورة مستمرّة، وستبقى مستمرّةً رغم تكالب كلّ القوى الإمبريالية و"الرجعية" عليها، ورغم كلّ الشغل من أجل تخريبها تحت مسمّى دعمها، وتحويلها إلى مجزرةٍ لكي تتعظ شعوب العالم. وهي مستمرّةٌ ببطولة الشعب الذي صنعها، وواجه كلّ العالم دون أن يُهزم.
نارت عبد الكريم
الخميس, 04 آب 2016
من نتائج تكلم بها حكماء البوذية والطاوية قبل آلاف السنين، من جهة أنَّ كلّ الأشياء والعمليات في حالة تدفقٍ كونيٍّ مستمرٍّ ولا وجود لأيِّ جوهرٍ ماديٍّ منفصلٍ ومنعزلٍ عن محيطه
جاد الكريم الجباعي
الثلاثاء, 02 آب 2016
الوطنية، على الصعيد الحقوقيّ، منظومةٌ حقوقيةٌ قوامها الانتماء إلى دولةٍ (قائمةٍ بالفعل) واكتساب جنسيتها أو هويتها السياسية، والتمتع بالحريات والحقوق التي يعيّنها الدستور والقانون وتأدية الالتزامات القانونية والأخلاقية المقابلة لهذه الحريات والحقوق، والشعور بالمسؤولية السياسية والأخلاقية عن النظام العام
فاروق حجّي مصطفى
الخميس, 28 تموز 2016
في زمن "ربيع دمشق" دار سجالٌ حامٍ بين المهتمين والمشتغلين في "المجتمع المدنيّ"، وكانت النقطة الخلافية حينذاك تدور حول: هل ما يمارسه الناشطون تحت عنوان "المجتمع المدنيّ" هو خطاب المجتمع المدنيّ أم المجتمع المدنيّ نفسه؟ مع أنّ المجتمع المدنيّ شرطه خطابه؛ إذ لا يمكن أن نتحدث عن "خطابٍ" إن لم يكن هناك بالفعل مجتمعٌ مدنيّ.
نارت عبد الكريم
الأحد, 29 أيّار 2016
إنَّ استخدامنا اللغة بطريقةٍ غير صحيحةٍ قد تنتج عنه مساوئ عدّة؛ فرؤيتنا لأنفسنا وللواقع من حولنا ستغدو مشوّهةً وغير سليمة، وأفعالنا، التي تنبع من رؤيتنا تلك، ستكون نتائجُها غير مضمونةٍ في أحسن الأحوال، وفي أسوئها ستكون وبالاً علينا.
جاد الكريم الجباعي
الثلاثاء, 24 أيّار 2016
في ظاهر الخطابات، ثمة إجماعٌ أو شبه إجماعٍ في أوساط الإنتلجنتسيا السورية على "الديمقراطية"، وعلى "دولةٍ مدنيةٍ تعدّدية"، على ما في هذا الشعار من تلبيسٍ فكريٍّ ومكرٍ سياسيٍّ وجهل.
بشار عبود
السبت, 21 أيّار 2016
ما شهدناه، ولا نزال، خلال سنوات الثورة الخمس، لا يبشر بالخير، في ظلّ وجود معارضين لا همّ لهم سوى الصراع على تسيّد مشهد مؤسّساتٍ يعلمون، قبل غيرهم، أنها قائمةٌ بفعل تمويلها من الخارج، وبالتالي لا يحتاج قرار إغلاقها إلى أكثر من اتفاقٍ دوليٍّ-إقليميّ إذا اقتضت الحاجة!
باران حسو
الجمعة, 13 أيّار 2016
الانفتاح على الآخر داخلياً ضرورةٌ لهكذا مجتمعاتٍ أكثر من غيرها، وإعادة تأسيس العلاقات في إطار وحدةٍ مبنيةٍ على احترام حقوق الإنسان، حيث لكل فردٍ وجماعةٍ خصوصيّتها وشخصيّتها المستقلّة في إطار مشروعٍ مجتمعيٍّ يعتمد النظام اللامركزيّ.
نارت عبد الكريم
الأربعاء, 27 نيسان 2016
إنَّ مشهد وقوف الناس طوابير طويلة، منذ الصباح الباكر، لدخول معرضٍ هنا ومتحفٍ هناك، يضمّ أعمالاً فنيةً أو لوحاتٍ تشكيليةً لفنانين كبارٍ وصغار، لهو مشهدٌ مألوفٌ وكثير التَّكرار في البلدان "المتقدمة"
جاد الكريم الجباعي
الخميس, 14 نيسان 2016
الرؤية النسوية، النقدية، ترمي إلى الكشف عن الجزئيّ والحصريّ في وجهة النظر الأخرى (الرجالية)، وتُظهر الخطابات الأبوية على حقيقتها، أي على أنها ليست موضوعيةً، وليست شاملةً كما تدّعي، ولا تشكل نماذج نهائيةً، بل هي أثرٌ أو نتيجةٌ للمواقع السياسية التي يحتلها الرجال[4].
نارت عبد الكريم
الثلاثاء, 12 نيسان 2016
وتأتي تقنية "طريق القوس" لدى مدرسة الزِنْ اليابانية ضمن هذا السياق، إذ يتعلم المتدرب أنَّه هو الهدف من إتقانه هذا الفنّ وليس إصابة الدريئة بالسهم أو حصد الجوائز والتغلب على أقرانه ونيل إعجاب الجمهور. وأنَّ المقصودَ، من وراء هذه الممارسة، تطويرُ القوى العقلية والروحية للمتدرّب وتحقيق الاستنارة والكمال.
طارق عزيزة
الثلاثاء, 05 نيسان 2016
غنيٌّ عن البيان أنّ جانباً كبيراً من "الفضل" في استدامة تلك المشكلات يعود أيضاً إلى هيمنة نظم الاستبداد، بمختلف أشكالها، على هذا الجزء من العالم. ولا يحمل ما شهدته وتشهده بلدان المنطقة من تحوّلاتٍ، بعد انطلاق "الربيع العربيّ"، في طيّاته حلولاً للقضايا العالقة، في ما يبدو حتى الآن، بقدر ما يضفي عليها مزيداً من التعقيد. "القضية الكردية" واحدةٌ من أبرز تلك القضايا.
جاد الكريم الجباعي
الثلاثاء, 22 آذار 2016
يقال إن وضع مسألةٍ ما هو حلّها، أو كيفية حلّها والطريق إليه، فكيف تضع القوى المحلية والإقليمية و"النخبة العالمية" المسألة السورية؟ ثورةٌ على نظامٍ تسلطيٍّ أم صراعٌ على السلطة أم صراعٌ إقليميٌّ ودوليٌّ على النفوذ؟ حربٌ أهليةٌ أم حربٌ طائفية؟ نزاعٌ سنّيٌّ شيعيٌّ أم حرب سنّةٍ على علويين وغيرهم من "تحالف الأقليات"، أم إرادة التوحش و"إدارة التوحش" و"حربٌ على الإرهاب"؟
طارق عزيزة
الجمعة, 04 آذار 2016
يكتمل المشهد بإضفاء الجماعات الإسلامية صبغةً دينيةً على كلّ ما تقوم به، حتى في خطابها وسلوكها السياسيين. فمن خلال "الشرعية الدينية" التي تسبغها على قادتها وعناصرها وجلّ ما يصدر عنهم، تزعم هذه الجماعات أنها الوريث الأمين للنبيّ وأصحابه الأوائل، بل تكاد تعُدّ نفسها امتداداً لمشروع النبيّ وخلفائه الراشدين.
جاد الكريم الجباعي
الثلاثاء, 12 كانون 2 2016
العدالة هي جوهر الديمقراطية، لأنها الصيغة الوحيدة التي تؤلف بين الحرية والمساواة، على ما بينهما من تناقض، في تركيبٍ فريدٍ يشبه تركيب الماء من الهيدروجين والأوكسجين، إذا انفصل أيٌّ منهما عن الآخر يصبح الهيدروجين ساماً والأوكسجين حارقاً.

الكتاب

هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن المحتوى المقروء لصفحة ما سيلهي القارئ
هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن المحتوى المقروء لصفحة ما سيلهي القارئ

تابعنا على الفيسبوك
إعلان
حقوق النشر © 2019 جميع الحقوق محفوظة للمجلة، تم التطوير من قبل شركة Boulevard