info@suwar-magazine.org
رأي
الصفحات: <<<23456>>>
طارق عزيزة
الخميس, 24 كانون 1 2015
إلى ذلك، تلعب ثورة الاتصالات دوراً في تعزيز ثقافة الحوار. فالتواصل وتبادل الآراء الذي أوجدته ثورة الاتصالات، وأفاد منه السوريون بشكلٍ أكبر بعد الثورة، يُسهم في خلق بيئة تواصلٍ وحوارٍ وتبادلٍ للآراء في العالم الافتراضيّ كما في الواقع، خاصّةً بين فئات الشباب، إضافةً إلى انتشار ظاهرة "صحافة المواطن"
نارت عبد الكريم
الجمعة, 04 كانون 1 2015
قد تقلب بعض الأحداث أو المعلومات حياة الإنسان رأساً على عقب، كفردٍ أو كنوعٍ بمجمله. فإذا قِيلَ لأحدنا إنَّهُ ابنٌ لقيطٌ، وإنَّ أبويه الحاليين ليسا هما أبويه الحقيقيين، فإنَّ خبراً كهذا سيغيّر مجرى حياته تماماً، ويعدّ بمثابة زلزالٍ معنويٍّ كبير، كما تَغيَّر مجرى حياة البشرية قاطبةً عندما قالَ لنا كوبرنيكوس إنَّ الأرض ليست مركز الكون
جاد الكريم الجباعي
الخميس, 26 تشرين 2 2015
حقاً لقد أغلق هيغل منظومته الفكرية على نهاية التاريخ بالدولة الليبرالية. ومثله أغلق ماركس منظومته الفكرية على نهاية التاريخ بالشيوعية. ولعل مرد ذلك كان نشدان الكمال والتمام للمنظومة الفكرية ووفاء للمنهج، لا للتاريخ، على غرار المنظومة الكوسمولوجية النيوتنية، التي أشاعت فكرة أن "الكون ساعة متقنة الصنع"، تسيره قوانين رياضية
علي ملحم
الاثنين, 21 أيلول 2015
يلوح التقسيم، كشبحٍ أو غولٍ سليط، يُجمع الكلّ السوريّ على نكرانه وتجاهله تمنياً، وقبوله والاستسلام له أمراً واقعاً ومفروضاً. فتحليل الوضع العسكريّ وفرز الحدود بين أمراء الحرب، أو أصحاب الأمر في المناطق، يجعل التقسيم واقعاً حقيقياً غير معلن
جاد الكريم الجباعي
الجمعة, 11 أيلول 2015
الناس، السكان، المواطنات والمواطنون مثلما هم في الواقع لا مثلما تريدهم السلطة أن يكونوا؛ هم مضمون الوطن ومن يمنحونه خصائصه الوطنية، بعملهم وإنتاجهم وإبداعهم، ويجعلونه جزءاً من نسيج حياتهم الاجتماعية والإنسانية العامة، أو النوعية، وركناً من أركان عالمهم.
مجيد محمد
الخميس, 13 آب 2015
اشتدت بعدها وتيرة الرهان بين المعارضة والنظام على استمالة الأكراد، فسعى كل طرف لتقديم رؤيته الخاصة بحل القضية الوطنية الكردية، لكن هذه الرؤى كانت قاصرة ولم تتعاطى مع أبعاد القضية الكردية الأساسية إنما اتخذت طابعاً تجميلياً لما هو قائم بالأساس دون تقديم تصور لحل جذري كان من شأنه أن يقلب موازين الأمور والتوازن في المعادلة السورية.
نارت عبد الكريم
السبت, 08 آب 2015
على نهج الأوّل قامتْ أُسُس فلسفتنا الحديثة منذ مائتي عامٍ على الأقلّ. وعلى الرغم من أنَّ الجميع، بلا استثناءٍ، يُشِيدُ بالثاني، أي بسقراط، ويرونه أبا الفلسفة قاطبةً؛ إلاَّ أنَّهم يكتفون بترديد عبارته تلك دون الأخذ بها. فعلام ذلك؟ وما علاقته باختراع الآلة وما نتجَ عنها من تراجع دور العضلات في حضارتنا البشريَّة؟
ريدي مشّو
الخميس, 06 آب 2015
جمال الدين الأفغاني كتب مقالة عن التعصب في عام 1884، تحدث فيها عن التعصب من ناحية إيجابية كونه آلية خيرة من أجل حماية الأمة والدين، وأن كلمة «التعصب هي من العصبة، وهي قوم الرجل الذين يعززون قوته ويدفعون عنه الضيم والعداء
جاد الكريم الجباعي
الخميس, 06 آب 2015
يذهب بعضهم إلى اعتبار العقد الاجتماعيّ تصوّراً ذهنياً ومثالياً يفسّر انتقال بعض الجماعات من "الحالة الطبيعية" إلى الحالة المدنية، أو من حالة اللاعقل إلى حالة العقل، حسب تعبير كانط. ويذهبون، قبل ذلك، إلى اعتبار "الحالة الطبيعة" تصوّراً ذهنياً، لا واقعاً تاريخياً.
آلجي حسين
الاثنين, 03 آب 2015
ينقسم النشاط السياسيّ في المناطق الكردية عموماً إلى أحزابٍ قديمةٍ وأخرى مستحدثة، الأمر الذي مسّ من صدقية الكثير منها ومدى ارتباطه بالفعل بهموم الشعب الكرديّ، فما يشفع لها أنها تتخذ من الحقوق الكردية سبيلاً لها.
علي ملحم
الجمعة, 31 تموز 2015
لم تكن "العلوية السياسية"، إن قبلنا بهذا الاصطلاح، يوماً ما حقيقةً متأصلةً تحكم قانون الدولة وصيرورتها خلال حكم الأسد. إن هذه العلوية، إن كان لها وجودٌ حقاً وحقيقةً، فإنه بإمكاننا تلمّسها من خلال طبقةٍ من أبناء كلّ الطوائف السورية دون استثناءٍ، الذين دخلوا في أجهزة الأمن والجيش، وشكّلوا ما يمكن أن نسمّيه "طبقة الحكام" لهذه الأجهزة
جاد الكريم الجباعي
الأربعاء, 22 تموز 2015
صارت لدينا "قضيةٌ سوريةٌ" إلى جانب "القضية الفلسطينية" وقضايا أخرى مشابهة. الذين اعتبروا القضية الفلسطينية "قضيةً قوميةً"، لا قضية الشعب الفلسطينيّ، لا يمانعون جعل القضية السورية قضيةً إيرانيةً أو روسيةً، وواقع الحال شاهدٌ على ذلك.
داريوس درويش
الاثنين, 13 تموز 2015
تلت ذلك الدساتير التي أسبغت هويّاتٍ دينيّةً وقوميّةً على الدولة، فشكّلت إنكاراً صريحاً لحقوق معظم المكوّنات القوميّة والدينيّة في سوريا، بعد الاعتراف الضمنيّ بها سابقاً.
نارت عبد الكريم
الأحد, 05 تموز 2015
هذا الشرق الذي بدأتْ القوى العظمى بإعادة تشكليه منذ مائتي عام ونيف على الأقل، أي مذْ ظهرَ الى الوجود ما أُطلِقَ عليه اصطلاحاً بالمسألة الشرقية المتعلقة بكيفية توزيع تركة الرجل المريض. فقد بدأَ الحديث عن هذه المسألة في العام 1774 بعد هزيمة العثمانيين في حربهم مع الروس.
حسين خليل
الاثنين, 29 حزيران 2015
ويشكل الإعلام الديمقراطي أيضاً، انعكاساً لحالة التعددية السياسية والثقافية والاجتماعية، وميداناً أساسياً للحوار الديمقراطي، والتنوع، ونشر مفاهيم حق الاختلاف والتسامح، وكيفية استخراج الحقيقة من خلال عرض نقيضها، والتعريف بالحقوق والواجبات.
فراس سعد
الخميس, 25 حزيران 2015
فيما يتعلّق بمسألة الأقلية، أعتقد أنه يجب ألا تؤخذ بالعدد السكانيّ أو العقيدة أو اللغة، بقدر ما تؤخذ بمقدار الفاعلية الاجتماعية. وبهذا لن يكون لكلمة أقليةٍ معنى، إن كان القصد من الكلمة هو المجموعة السكانية القليلة العدد
جاد الكريم الجباعي
الأربعاء, 24 حزيران 2015
الحرّية وحدها، مطلقةً من أيّ قيدٍ ومشرَّعةً ذاتياً، قد تفضي إلى الفوضى وتفكيك العلاقات الاجتماعية والروابط الإنسانية، و"حرب الكلّ على الكلّ"، بتعبير توماس هوبز. الحرّية المطلقة من أيّ قيدٍ والمشرَّعة ذاتياً هي مبدأ الجماعات الإرهابية، في كلّ زمانٍ ومكان.
نارت عبد الكريم
الاثنين, 22 حزيران 2015
في عملهِ المعنوَن "الحدث السياسيِّ"، الصادر في العام 2003، يُشيرُ عدنان حب الله إلى الأزمة التي وصلتْ إليها الديمقراطيات الحديثة. فهي، بحسب وجهة نظره، لم تعد نموذجاً صالحاً لأنها أصبحتْ تخدمُ شعوباً بعينها وتؤمن رفاهيتها على حساب شعوبٍ أخرى، وذلك بسبب نرجسيتها.
راتب شعبو
الأحد, 14 حزيران 2015
يفهم الكثير من المعارضين تمسّك العلويين بالنظام على أنه دفاعٌ عن امتيازاتهم، أو أن في الأمر استلاباً للأسد إلى حدّ العبادة. يجب أن يتمتع المرء بقدرٍ غير قليلٍ من الجهل أو من الانفصال عن الواقع كي يتكلم عن امتيازاتٍ للعلويين كأفرادٍ أو كمناطق تواجد. من عاش في هذه المناطق يدرك ذلك، ومن قرأ الكتب الرزينة التي تتناول هذا الموضوع سيدرك ذلك. طوال فترة حكم الأسد لم يجنِ العلويون فوائد ماديةً تمييزيةً من النظام،
نارت عبد الكريم
الثلاثاء, 09 حزيران 2015
إنَّ خطابنا "الحضاريّ" الذي نتبجَّحُ به –الخطاب المُسيطر منذ آلاف السنين- هو خطاب قَتَلةٍ وساديِّين. ولأنَّهُ كذلك أفرزَ، وبشكلٍ طبيعيٍّ، تنظيماتٍ متطرفةً وقادةً سفّاحين من أمثال هتلر وستالين وجورج بوش وصدّام حسين وآل الأسد و"حالش" و"داعش"، على سبيل المثال وليس الحصر.
علي العبد الله
السبت, 06 حزيران 2015
كانت موسكو، قبل حملة التحالف الدوليّ على "داعش"، قد اعتبرت أنها سجّلت نقطةً على واشنطن بإفشال مؤتمر جنيف2، وإعطاء النظام السوريّ مزيداً من الوقت ليلحق الهزيمة بالثورة، ويجبر المجتمع الدوليّ على العودة إلى الإقرار بشرعيته والتعاطي معه. ولكن الحملة الدولية (بالإضافة إلى التصعيد الأمريكيّ ضدّ روسيا، بعزلها دولياً وفرض المزيد من العقوبات الاقتصادية عليها
جاد الكريم الجباعي
الجمعة, 05 حزيران 2015
مقولة الأقليات مقولةٌ ذات دلالةٍ تحقيريةٍ، لم يجرِ فحصُها ونقدُها، وهي جزءٌ من ثقافة الاستعمار. وإستراتيجية "حماية الأقليات" إستراتيجيةٌ استعماريةٌ تُلقَى مسؤوليتُها على "الأقليات". ومقولة "تحالف الأقليات" الشائعة اليوم والتي يطلقها بعضنا، بلا تبصّرٍ، تنبع من وعيٍ أو لاوعيٍ عصبويٍّ، وتنطوي على أمرين: أولهما تخوين "الأقليات" أو تكفيرها، والثاني تهديدها، مما يزيد من توجّس الجماعات غير العربية وغير السنّية، ويضاعف مخاوفها.
فادي. أ. سعد
الخميس, 04 حزيران 2015
بالعودة إلى جيش الإسلام و"إستراتيجيته" الجديدة، بدأ هذا الجيش بالإعلان عن إستراتيجيته بما يذكّر بأسلوب الحرب النفسية، معلناً أن صواريخه ستطال العاصمة دمشق في تاريخٍ محدّدٍ، طالباً من المدنيين عدم الاقتراب من مراكز النظام. وهو أسلوبٌ يذكّر بأسلوب المقاومة الحمساوية في فلسطين، وبأسلوب حزب الله في جنوب لبنان، تجاه إسرائيل.
علي العبد الله
السبت, 30 أيّار 2015
تثير لقاءات القاهرة وجلسات موسكو التشاورية هواجس ومخاوف كثيرةً وكبيرةً في ضوء سعي الدول الراعية (مصر وروسيا ومن ورائهما ايران) إلى تعميق الخلافات بين أطراف المعارضة وتشتيت صفوفها أكثر فأكثر، وإسقاط بيان جنيف بدفع أطرافٍ في المعارضة إلى تبنّي خيار الخلاص بأيّ ثمنٍ دون اعتبارٍ للنتائج، ولهدر التضحيات التي بذلها المواطنون والثوّار من أجل الحرية والكرامة والخلاص من الاستبداد والقهر والتمييز.
فراس سعد
الاثنين, 30 تشرين 2 -0001
الخطأ الأكبر الذي وقعت فيه الثورة السورية هو انجرارها إلى التسلّح العشوائي غير المنضبط وفقدان الخطة والإستراتيجية، فإذا كانت الثورة السورية ثورة شعبية عفوية لم يتصد أحد لقيادتها في الداخل، فإن الجريمة كانت إذعان الداخل لجهات خارجية غير سورية.

الكتاب

هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن المحتوى المقروء لصفحة ما سيلهي القارئ
هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن المحتوى المقروء لصفحة ما سيلهي القارئ

تابعنا على الفيسبوك
إعلان
حقوق النشر © 2019 جميع الحقوق محفوظة للمجلة، تم التطوير من قبل شركة Boulevard