info@suwar-magazine.org

السجان

بحث
نبيل الملحم
الاثنين, 27 أيلول 2021
    لا أدري إذا ما كان "السجن الصحراوي" هو سجن تدمر.. ربّما "تدمر أخرى"، سيختلط علينا الأمر حين ينبّئنا الرواي بأنّه "يعرف الحدود من رائحتها" و"من رائحة الأشياء التي يمحوها الزمن"، لا يهم، ليس أيّ سجن هو المهم، المهم في الأمر أنّ (سجيننا) هذا ترك خلفه "ثلماً يشبه حفرة في السنين من عبورها الفتّاك.. حفرة غائرة في النفس كثلم التجاعيد، مُضافاً...

الكتاب

هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن المحتوى المقروء لصفحة ما سيلهي القارئ
هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن المحتوى المقروء لصفحة ما سيلهي القارئ

تابعنا على الفيسبوك
إعلان
حقوق النشر © 2019 جميع الحقوق محفوظة للمجلة، تم التطوير من قبل شركة Boulevard